الرئيسية / الخصوصية المغربية / مراكش رحلة في مثلث البحر والجبال والصحراء .

مراكش رحلة في مثلث البحر والجبال والصحراء .

مدينة مراكش تتربّع على عرش السياحة المغربية بخدماتها الاحترافية التي تقدمها للزوار، تجمع بين عراقة الماضي وسحر الحاضر.

تعتبر مدينة مراكش المغربية، من بين أجمل المدن العتيقة، كسبت سمعة جيدة، وشهرة عالمية، دفعتها إلى التربع على عرش السياحة المغربية لتصبح الملاذ السياحي الأول لكل من يرغب في قضاء أجمل الأوقات بين أحضان الماضي بكل تفاصيله، وأحضان الحاضر بكل تطوراته، والاستمتاع بالطبيعة الخلابة. فالمدينة ونواحيها تسمح لزوارها باستكشاف كل الظواهر الطبيعية الموجودة على وجه الأرض، وهذه خصائص قلما نجدها في باقي المدن، فهي لا تبعد سوى عشرات الكيلومترات فقط عن الجبال، والبحر، والصحراء.

ومن هنا أقيم العديد من المنتزهات بمختلف أنواعها (شاطئية، جبلية، صحراوية…) ذات القيمة السياحية العالية، تعرض من الخدمات الاحترافية ما يتماشى والجودة المعمول بها عالميا. مدينة الفقير والغني على حد سواء، لا يجد زوارها بكل طبقاتهم حرجا في الأثمنة المعروضة عليهم، سواء تعلق الأمر بالطعام، أو المبيت، أو الترفيه. مدينة لا تحبك إلا إذا ملكت مفاتيح قلبها، واندمجت بين سكانها الأصليين المعروفين ببساطتهم وكرمهم الحاتمي، وهي ميزة لن تجدها في مكان آخر. أبواب المدينة التاريخية التي تأخذك إلى فضاءاتها الخارجية عبر سورها المرابطي، توحي بقيمتها ومركزها السياسي والتجاري في وقت مضى.

◄ سيرينا من أسبانيا: جمال المدينة يكمن في الجانب الداخلي منها، الجانب العتيق المختفي وراء البناء العصري المتشابه، في الأسواق العتيقة تستمتع بالمساومة مع البائعين والاستمتاع بأطراف الحديث داخل المحلات الصغيرة التي تبيع التذكارات البسيطة مثل العباءة المغربية، والأحذية المغربية، والتوابل، والسجاد القديم، بالإضافة إلى قطع السيراميك الملوّن. ويعتبر حمام البخار المغربي جزءا من الهوية الثقافية في الحياة المغربية، إذ يقوم شخص بفرك الجسد بالليفة المغربية من أجل تنشيط العضلات والجلد والاسترخاء هرباً من ضجيج المدينة السياحية.

◄ باتريك من فرنسا: تعتبر زيارة القصور أمراً يجب القيام به خلال زيارة مراكش. ومن بين أهم القصور، قصر البادي الذي بني في القرن السادس عشر، حيث يمكن للزائر مشاهدة الغرف المبنية تحت الأرض، بالإضافة إلى متحف يشمل مواد كانت موجودة في متحف قتيبة وتمت المحافظة عليها. وفي المقابل، يعتبر قصر المأمونية فندقا من فئة خمس نجوم ، حيث أقام فيه ضيوف مشهورون مثل شارلي شابلن وونستون تشرتشل.

◄ هانز من السويد: في مراكش وتحديدا في جبال الأطلس يستمتع السائح بالهواء النقي بعيداً عن غبار المدينة. وكذلك، تعتبر بلدة لالا تاكركوست المغربية مكاناً مناسباً لركوب الدراجات الرباعية، والجمال. ويمكن زيارة وادي أوريكا، وقرية المسلحة واللتين تعتبران من أهم المعالم السياحية في المغرب.

شاهد أيضاً

فنون الفروسية التقليدية الفنطازيا جزء من ثقافة المملكة وتاريخها التليد

فنون الفروسية التقليدية الفنطازيا جزء من ثقافة المملكة وتاريخها التليد  يبرز فضاء فنون الفروسية التقليدية …

بنعتيق يترأس وفدا لتحضير قمة أوروبية إفريقيـــــــــــة

بنعتيق يترأس وفدا لتحضير قمة أوروبية إفريقيـــــــــــة ترأس عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: