مساحة اعلانية

من الكركرات إلى الداخلة .. الجامعة الصيفية للشبيبة الاشتراكية تبصم على انخراطها في الديبلوماسية الموازية

مساحة اعلانية

محمود هرواك
الكركرات ــ
امتدادا للزيارة التي قامت بها الشبيبة الاشتراكية للجمهورية الإسلامية الموريتانية، في الفترة الممتدة من 25 إلى 28 من نونبر 2021، بدعوة من حزب الصواب الموريتاني وذراعه الشبابي ، وفي خطوة مماثلة و تنفيذا لبنود اتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي وقعها الكاتب العام للشبيبة الاشتراكية إثر هذه الزيارة مع المنظمة الشبابية لحزب الصواب لتكثيف العمل المشترك من خلال تبادل الزيارات و تشكيل لجنة ثنائية، تجتمع كل سنة بكل من المملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية بشكل دوري، فضلا عن تنظيم دورات تكوينية و أنشطة مشتركة، بهدف دعم قدرات الشباب، والدفاع عن تمكينهم السياسي و المدني ، استضافت الشبيبة الاشتراكية خلال فعاليات جامعتها الصيفية المقامة بالداخلة من 16 شتنبر 2022 إلى غاية 22 منه ، شبيبة حزب الصواب الموريتاني حيث خصصت للوفد الشقيق استقبالها حارا بمعبر الكركرات خصيصا ، اعتبارا لما لرمزية المكان من دلالات عميقة حيث تم ترديد النشيدين الوطنيين المغربي و الموريتاني بالإضافة إلى شعارات تعبر عن مدي التضامن و الأخوة التان تجمع بين الشعبين الشقيقين
وقد عبرت الرفيقة حنان سعيدان عضو المكتب الوطني للشبيبة الاشتراكية و مديرة الجامعة الصيفية خلال كلمتها في الجلسة الافتتاحية للجامعة و التي تشارك فيها لأول مرة شبيبة حزب من خارج أرض الوطن ، أن الدافع لاستضافة شبيبة رابطة حزب الصواب يرجع للعلاقات بين الشبيبتين و الشعبين وهي العلاقات التي لا تحددها الجغرافية فحسب ، بل تحددها أيضا العوامل التاريخية و الحضارية و السياسية و الاقتصادية و الثقافية و الروحية و الهوياتية حسب تعبيرها . كما أشارت إلى كون أهم دافع جعل الشبيبة الاشتراكية تنفتح من خلال الجامعات التي تعقدها على شبيبات أحزاب من خارج الوطن هو إيمانها بدور الديبلوماسية الموازية في العصر الراهن باعتباره رهانا يجب كسبه بدافع تشعبات القضايا و تعقدها و تعاظم التحديات على المستوى الدولي تردف مديرة الجامعة الصيفية بالداخلة
و في كلمته أشار علي اوديكة ممثل حزب الصواب الموريتاني المشارك في هذه الجامعة أن الغاية من مثل هذه التظاهرات هو تبادل التجارب و الخبرات وتقاسمها في إطار أكاديمي بحث بإمكانه تطوير قدرات شباب الشبيبتين و التعرف على ثقافة البلدين و تعميق النقاش في مختلف القضايا المشتركة
من جهته عبر محمد أمين بولغالغ عضو المكتب الوطني للشبيبة الاشتراكية أن مثل هذا الانفتاح على شبيبات دول أخرى هو رسالة عميقة للدور الحقيقي الذي يجب أن تلعبه الاحزاب و الشبيبات الحزبية في التعريف بالقضايا الوطنية ، بالإضافة إلى مناقشة قضايا ذات الاهتمام المشترك معربا ان الشبيبة الاشتراكية ستمضي في هذه المقاربة جاهدة وفق إمكانياتها الذاتية
و يشار أن الجامعة الصيفية المنظمة بالداخلة تحت شعار ” الشباب رافعة أساسية لبناء صرح مغاربي قوي ” يشارك فيها حوالي 80 شابة وشاب منهم 35 شابة و شاب من حزب الصواب الموريتاني بالإضافة لمشاركة شباب منظمة الشبيبة الاشتراكية من مختلف مناطق المغرب ، و تمتد على مدى أسبوع وفق برنامج غني و متنوع يجمع ما بين السياسي و الثقافي

مملكتنا.م.ش.س

مساحة اعلانية