جلالة الملك حفظه الله يؤكد أن المغرب يعتمد توجها دبلوماسيا إستراتيجيا يهدف إلى ترسيخ التضامن والتعاون جنوب جنوب

الجمعة 31 يوليو 2015 - 10:39

جلالة الملك حفظه الله يؤكد أن المغرب يعتمد توجها دبلوماسيا إستراتيجيا يهدف إلى ترسيخ التضامن والتعاون جنوب – جنوب

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ، أن المغرب يعتمد توجها دبلوماسيا إستراتيجيا يهدف إلى ترسيخ التضامن وتعاون جنوب – جنوب فعال، خاصة مع الدول الإفريقية الشقيقة.

  وقال جلالة الملك في الخطاب الذي وجهه إلى الأمة اليوم الخميس بمناسبة عيد العرش ،لقد “مكنتنا الزيارات، التي قمنا بها لعدد من بلدان القارة، من تطوير نموذج للتعاون الاقتصادي، يقوم على تحقيق النفع المتبادل، وعلى النهوض بأوضاع المواطن الإفريقي”.

  وأضاف جلالة الملك أن المملكة ، ووفاء لانتمائها العربي والإسلامي، “انخرطت في التحالفات العربية، لمكافحة الإرهاب، ومن أجل إعادة الشرعية باليمن، التي دعا إليها أخونا الأعز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وكذا دعم أشقائنا وشركائنا الاستراتيجيين العرب”.

   وفي هذا السياق، أكد جلالته على أهمية إيجاد حلول للأوضاع بكل من اليمن وسوريا والعراق وليبيا، على أساس الحوار، وإشراك كل مكونات شعوبها ، واحترام سيادتها ووحدتها الترابية.

     وبخصوص القضية الفلسطينية قال جلالة الملك إنه رغم الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة العربية، بفعل تنامي عصابات التطرف والإرهاب، فإن القضية الفلسطينية تظل هي جوهر السلام، بمنطقة الشرق الأوسط “وهنا نؤكد، بصفتنا ملك المغرب ورئيس لجنة القدس، دعمنا الموصول، لأشقائنا الفلسطينيين، قادة وشعبا، من أجل استرجاع حقوقهم المشروعة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

   أما المصداقية في عملنا الدبلوماسي، يضيف صاحب الجلالة ، فتجسدها علاقات الشراكة التي تجمع المغرب بعدد من التجمعات والدول الصديقة، بحيث يواصل المغرب ،في إطار انخراطه في فضائه الأورو – متوسطي، العمل على تطوير الشراكات التي تجمعه بدول الاتحاد الأوروبي.

   وقال جلالة الملك “وفي هذا الصدد، نحرص على تعزيز الشراكة الاستثنائية مع فرنسا، بتعاون مع فخامة الرئيس فرانسوا هولند، كما نعمل على استثمار روابط الصداقة مع جلالة الملك فيليبي السادس، لتوطيد علاقات التعاون وحسن الجوار مع إسبانيا، فضلا عن التزامنا بتطوير علاقات تعاون مثمر مع باقي الدول الأوروبية”.

    وأوضح أن المغرب باعتباره شريكا استراتيجيا لأوروبا، فإنه يطالب بإقامة شراكة متوازنة ومنصفة، تتجاوز المصالح الظرفية الضيقة.

   كما أكد جلالة الملك حرص المغرب على تطوير الشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، والمبنية على القيم والمبادئ، التي يتقاسم شعباهما الصديقان الإيمان بها، مشددا جلالته على ضرورة تعميق وإغناء الشراكة التي تجمع المملكة بكل من روسيا والصين، علاوة على فتح آفاق أوسع، أمام علاقات التعاون مع دول أمريكا اللاتينية، ومع الدول الآسيوية.

  “وتتجلى مصداقية بلادنا أيضا،يقول جلالة الملك ، في انخراطها الإيجابي، في مختلف الإشكالات والقضايا التي تشغل المجتمع الدولي. فاحتضان المغرب لعدد من المنتديات العالمية تهم حقوق الإنسان، والهجرة، وريادة الأعمال، ومحاربة الإرهاب، والتغيرات المناخية، كلها تظاهرات تبرز الثقة والمصداقية التي يحظى بهما عالميا. كما أن الإجابات، التي تقدمها بلادنا، لمعالجة هذه القضايا الكونية تشكل مساهمة نوعية، في الجهود الدولية، لإيجاد حلول موضوعية لها”.

مملكتنا .و.م.ع

Loading

مقالات ذات صلة

الإثنين 17 يونيو 2024 - 12:22

أمير المؤمنين يتقبل التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك السعيد

الإثنين 17 يونيو 2024 - 12:04

أمير المؤمنين حفظه الله ينحر أضحية العيد إقتداء بسنة جده المصطفى عليه أزكى الصلاة والسلام

الإثنين 17 يونيو 2024 - 11:41

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان

الأحد 16 يونيو 2024 - 21:03

أمير المؤمنين يتوصل ببرقيات التهاني والتبريك من ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك