المغرب أثبت باليقين القاطع نجاح الخيارات الديمقراطية القائمة على المشاركة

السبت 12 سبتمبر 2015 - 23:47

المغرب أثبت باليقين القاطع نجاح الخيارات الديمقراطية القائمة على المشاركة

أكدت صحيفة أردنية، اليوم السبت، أن المغرب أثبت باليقين القاطع إمكانية نجاح الخيارات الديمقراطية القائمة على المشاركة.
وقالت صحيفة (الدستور) إنه استنادا إلى أرقام “تتحدث عن نفسها” وتقدم “ثمار الديمقراطية الحقيقية وليست الديمقراطية الشكلية”، “ممكن أن تنجح الخيارات الديمقراطية القائمة على المشاركة (…) وهو ما ثبت باليقين القاطع في المغرب الحبيب. وحمى الله المغرب من كل مكروه”.
وأبدى كاتب المقال، تحت عنوان “المغرب يقطف ثمار النجاح والمشاركة”، إعجابه بالتجربة المغربية الديمقراطية، “لأن المغاربة فهموا الدرس القادم من ربيع الدم بشكل متسارع وسارعوا بتوفير كل متطلبات الاستحقاق الديمقراطي بسرعة ودون تكاليف اجتماعية وسياسية”.
وأضافت (الدستور) قائلة “ها هي تجليات التجربة المغربية تكشف عن نفسها بسرعة عبر السياسة المالية الحكيمة التي انتهجتها” الحكومة ومنها اعتماد “المساهمة الإبرائية” التي بدأت تعطي أكلها، موضحة أن المغرب حقق “لأول مرة منذ 7 سنوات، فائضا في ميزانيته بلغ نحو 5,2 مليار درهم خلال شهر يناير الماضي”.
وأشارت إلى أن وزارة الاقتصاد والمالية “عزت تسجيل هذا الفائض إلى ارتفاع المداخيل مقارنة مع النفقات، فضلا عن ارتفاع مداخيل بعض الحسابات الخصوصية”.
ووفقا لتقرير الخزينة العامة للمملكة التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، تستطرد (الدستور)، فقد بلغت مداخيل الميزانية، خلال يناير الماضي، نحو 16,6 مليار درهم، مقابل 16,5 مليار درهم خلال الشهر نفسه من العام الماضي، بنسبة ارتفاع بلغت 0,6 في المائة، فيما بلغت النفقات حوالي 14,4 مليار درهم خلال يناير الماضي، مقابل 17,2 مليار درهم خلال الشهر ذاته من العام الماضي، بنسبة انخفاض 16,6 في المائة.
وأشارت الصحيفة إلى أن صندوق النقد الدولي توقع ارتفاع معدل نمو الاقتصاد المغربي إلى 4,4 في المائة سنة 2015، وارتفاعه إلى 5 في المائة و5,3 في المائة في عامي 2016 و2017 على التوالي، كما تكهن بخفض عجز الميزانية للعام المقبل إلى 3,5 في المائة من 3,7 في المائة.
وأبرزت أن نتائج مشاورات المادة الرابعة التي أجراها الصندوق مع الحكومة المغربية في وقت سابق من العام الماضي أظهرت أن المغرب حقق خطوات مهمة في سبيل الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي في بيئة اتسمت ب”الصعوبة”.

مملكتنا.و.م.ع

Loading

مقالات ذات صلة

الأحد 23 يونيو 2024 - 22:42

وفد فلسطيني يبدأ زيارة للمملكة اعتبارا من غد الاثنين

الأحد 23 يونيو 2024 - 13:31

مجهودات مكافحة الاتجار بالبشر تتوج المغرب برئاسة اجتماع أممي في فيينا

الأحد 23 يونيو 2024 - 12:07

شركة أمريكية تعزز قدرات ” إف 16 ” المغربية في التفوق الاستخباراتي الجوي

السبت 22 يونيو 2024 - 21:02

الولايات المتحدة تعرب عن امتنانها “ للقيادة الإقليمية ” للمغرب