زيارة جـلالة المــلك لنيجيريا تفتح فصلا واعدا في العلاقات بين البلدين

الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 14:17

زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لنيجيريا تفتح فصلا واعدا في العلاقات بين البلدين
 
أكد وزير الشؤون الخارجية النيجيري جوفري أونياما أن الزيارة الرسمية التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لنيجيريا ستفتح بدون شك فصلا واعدا في علاقات التعاون بين البلدين.
وقال أونياما في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الزيارة الملكية لنيجيريا وهي الأولى من نوعها تمثل “خطوة مهمة على طريق تعزيز العلاقات بين البلدين” مؤكدا أن زيارة جلالة الملك تشكل مساهمة كبيرة في تعزيز العلاقات الثنائية على المستويات السياسية والاقتصادية والإنسانية.
وأضاف أن هذه الزيارة ستعبد الطريق لمبادلات مثمرة وأكثر كثافة ومن أجل تفاهم أفضل بين البلدين الشقيقين بخصوص القضايا التي تهم العلاقات الثنائية والوضع في القارة الإفريقية مسجلا بأن الرباط وأبوجا عازمتان على تعزيز المبادلات الاقتصادية والتجارية.
وأكد أونياما أن “زيارة جلالة الملك تشكل التطور الأكثر أهمية الذي عرفته العلاقات بين نيجيريا والمغرب خلال التاريخ الحديث”.
وحسب رئيس الدبلوماسية النيجيرية فإن المغرب ونيجيريا يتوفران على كل المؤهلات لإطلاق تعاون مفيد للجانبين، قادر على التطور إلى شراكة مربحة للجانبين طبقا لمبادئ التعاون التضامني جنوب – جنوب الذي يدعو إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
و من القطاعات الاستراتيجية المؤهلة لتكون محورا لهذه الشراكة المغربية النيجيرية، أشار المسؤول النيجيري إلى قطاع الفلاحة ومجالي البنيات التحتية والطاقة وخصوصا المتجددة منها ، وأوضح أونياما أن التعاون المغربي النيجيري يتجاوز المجالات الاقتصادية ليشمل القضايا المرتبطة بالسلام ومحاربة التطرف.
وحرص المسؤول النيجيري على تثمين التقدم الملحوظ الذي حققه المغرب في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وقال في هذا الصدد ” إن المغرب يستحق التنويه بالنظر للتقدم الذي حققه بفضل الإصلاحات العميقة التي باشرها خلال السنوات الأخيرة “، مؤكدا أن الاقتصاد المغربي تطور بطريقة تثير الإعجاب وهو التقدم الذي سمح بتحسن واضح في مستوى عيش ساكنة البلد ، وجدد التأكيد على أن جهود التنمية المبذولة في كل من نيجيريا والمغرب تتيح أوراشا واسعة للتعاون بين البلدين.
وعبر رئيس الدبلوماسية النيجيرية، من جهة أخرى ، عن ارتياحه لقرار المغرب استعادة مقعده داخل الاتحاد الإفريقي. وقال ” يتعلق الأمر بتطور مرحب به” مضيفا أن ” المغرب بلد مهم وليس من صالح الاتحاد الإفريقي ولا المغرب أن تظل المملكة خارج المنظمة القارية”.
وخلص إلى أن المغرب، البلد الذي بلغ مستوى مرتفعا في التنمية الاقتصادية يمكن أن يقدم مساهمة كبيرة لجهود التنمية في القارة .
مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

مقالات ذات صلة

الجمعة 19 أبريل 2024 - 14:39

بواشنطن .. السيدة فتاح تبرز أجندة الإصلاحات التي ينفذها المغرب تحت قيادة جلالة الملك

الجمعة 19 أبريل 2024 - 10:07

الأمن الغذائي .. المغرب يتقاسم تجربته أمام المؤتمر الإقليمي ال33 للفاو لإفريقيا

الجمعة 19 أبريل 2024 - 08:43

المغرب .. نموذج إقليمي في مجال تحويل النظم الغذائية والزراعية (المدير العام للفاو)

الجمعة 19 أبريل 2024 - 08:10

الرباط .. افتتاح أشغال الندوة الوزارية الإقليمية لشمال إفريقيا حول العمل الإفريقي الموحد والهجرة