إشادة أممية بمبادرات المغرب لإحلال الاستقرار الإقليمي .

آخر تحديث : الأحد 14 ديسمبر 2014 - 10:54 صباحًا

أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون يشيد بمبادرات العاهل المغربي الملك محمد السادس لإحلال السلام والاستقرار في البلدان الافريقية.

شاد بان كي مون، أمين عام الأمم المتحدة بمبادرات العاهل المغربي لاحلال السلام والاستقرار في العديد من البلدان الافريقية لا سيما في منطقة الساحل.

وسيشارك العاهل المغربي الملك محمد السادس في نيويورك في أشغال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، وفق بلاغ رسمي.

وقالت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة إن الملك محمد السادس سيلقي خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وانه سيجري محادثات مع عدد من الشخصيات الدولية.

ونوه أمين عام الأمم المتحدة في تصريح لوكالة الانباء المغربية الرسمية “بشكل خاص بقرار الملك محمد السادس الموافقة على طلب المجلس الإسلامي بنيجيريا” لتدريب وتكوين أئمة نيجيريين بالمغرب.

أكد بان كي مون أن “الزعماء الروحيين والدينيين لهم دور رئيسي ينبغي الاضطلاع به من أجل تعزيز الانسجام بالساحل”.

ودعا إلى “انخراط إقليمي وشامل” من أجل “إخراج هذه المنطقة من دائرة الأزمات المزمنة التي تصيبها”، مشيدا بمبادرات المغرب في هذا الاتجاه. كما أشار في هذا الصدد إلى “اجتماع الرباط الرامي إلى تعزيز التعاون عبر الحدود”.

وجدد التأكيد على “أهمية التضامن الدولي لتسوية مشاكل الساحل”، مضيفا أن “المنطقة تواجه صعوبات معقدة تعرقل استقرارها وتنميتها على المدى البعيد”.

وذكر الأمين العام للأمم المتحدة بأن الاستراتيجية المندمجة للأمم المتحدة بالساحل تسعى إلى توجيه التدخلات المشتركة في المنطقة، كما أنها قادرة على التطور والتكيف مع الظروف المتغيرة.

وأوضح بان كي مون أن “هذه الاستراتيجية المنفتحة تتميز بامتدادها الجغرافي، حيث تشمل بلدان الساحل والصحراء بمفهوم واسع”.

وفي سياق متصل، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أنه يراهن على “احترافية ونزاهة والتزام” القوات المغربية من أجل إحلال الاستقرار بجمهورية أفريقيا الوسطى.

وأضاف أن المغرب “بالفعل، كان من بين البلدان الأوائل التي نشرت قوات، خلال هذا الأسبوع، ضمن بعثتنا بإفريقيا الوسطى، بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا)”.

وقال بان كي مون إن “المغرب في المرتبة الخامسة عشر في ترتيب المساهمين في قوات حفظ السلام الأممية”، معربا عن “شكره لحكومة صاحب الجلالة” من أجل “التزامها إلى جانبنا” بجمهورية الكونغو الديموقراطية والكوت ديفوار.

2014-12-14 2014-12-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: