تنصيب المصطفى أغبال مديرا للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة

الخميس 21 مارس 2024 - 23:02

سعيد صديق


بني ملال ــ جرى ، اليوم الخميس ببني ملال ، تنصيب المصطفى أغبال مديرا للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، خلفا لمحمد حابا، بعد طرف المجلس الحكومي على تعيينه.

خلال الحفل، الذي ترأسه مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة مصطفى السليفاني، وحضور المصطفى أغبال، مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، ومحمد حابا، المدير السابق، مدير المدرسة العليا للأساتذة ببني ملال، ومديرو الفروع الإقليمية للمركز الجهوي.

وفي كلمة بالمناسبة، هنأ مدير الأكاديمية بالمدير الجديد المصطفى أغبال، مدير المركز الجهوي الجديد بالثقة التي حظي بها، متمنيا له التوفيق في هذه المهمة الجديدة، والتي تنضاف إلى مساره المهني .

وأضاف السليفاني، أن أغبال راكم تجربة بقطاع التربية والتكوين تناهز 28 سنة، راكم خلالها تجارب مهنية في حقل التربية والتكوين، باشتغاله في أكثر من موقع كأستاذ، ومستشار، ومفتش، ومسؤول جهوي (رئيس مكتب، ورئيس مصلحة، ورئيس قسم، ومنسق جهوي للعديد من البرامج).

وأشار مدير الأكاديمية، إلى أن تعيين مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة يأتي في سياق وطني وجهوي موسوم بدينامية متنامية للارتقاء بمنظومة التربية والتكوين، من خلال استكمال البنيات الإدارية للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، لتنزيل ناجع لمقتضيات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح (2030-2015).

وأعرب السليفاني، عن شكره لمحمد حابا، الذي أشرف على تدبير شؤون المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين خلال فترة تعيينه، وكذا تدبيره لهذه المرحلة، وما قدمه من خدمات جليلة لتعزيز الدور الإشعاعي والتكويني والتربوي للمركز.

ودعا مدير الأكاديمية، كافة الفاعلين الإداريين والتربويين إلى مواصلة الانخراط بكل جد ومسؤولية لدعم المشاريع التربوية للمركز الجهوي، وفق مقاربة شمولية تأخذ بعين الاعتبار الغايات الاستراتيجية للوزارة وأهدافها، وخصوصيات هذه الجهة، بما يسهم في الارتقاء والنهوض بجودة التكوين، وتطوير الأداء.

من جهته، بسط السيد المصطفى أغبال، مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، الإطار العام لمنهجية العمل، مستحضرا حجم الرهانات والتحديات التي يتعين رفعها لبلوغ الأهداف المنشودة.

ودعا أغبال، الجميع إلى العمل وفق المقاربة التشاركية، وتطوير آليات التعاون والتنسيق بين المركز، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمدرسة العليا للأساتذة، ومختلف الفاعلين والشركاء، لبذل المزيد من الجهود لمواكبة المشاريع التربوية، وتقوية موقع المركز لجعله مؤسسة تكوينية في حجم انتظارات الجهة.

مملكتنا.م.ش.س

مقالات ذات صلة

السبت 13 أبريل 2024 - 15:10

التضخم يرفع مداخيل تصدير الخضر المغربية الطازجة إلى 1,6 ملايير دولار

السبت 13 أبريل 2024 - 00:03

تحديث 310 كيلومترات من قنوات الري ببني ملال-خنيفرة

الجمعة 12 أبريل 2024 - 23:22

تفاصيل اعتماد ختم لمنتجات القنب الهندي المغربية لضبط الجودة والتنافسية

الجمعة 12 أبريل 2024 - 19:05

مجلس النواب .. افتتاح أشغال الدورة الثانية برسم السنة التشريعية 2023 -2024