المغرب جعل من الفلاحة عنصرا أساسيا في تعاونه مع الدول الإفريقية (السيد بوريطة)

الجمعة 10 مايو 2024 - 13:14

نيروبي –  أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الخميس بنيروبي، أن المغرب، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، جعل من الفلاحة عنصرا أساسيا في تعاونه مع الدول الإفريقية.

وأوضح السيد بوريطة، في تصريح للصحافة، على هامش أشغال القمة الإفريقية حول الأسمدة وصحة التربة، التي تحتضنها العاصمة الكينية، أن المغرب من خلال الزيارات التي قام بها جلالة الملك إلى الدول الإفريقية، “جعل من الفلاحة عنصرا أساسيا في تعاونه مع الدول الإفريقية، سواء من خلال برامج التعاون، أو من خلال التوجيهات الملكية للمكتب الشريف للفوسفاط لوضع برنامج خاص للدول الإفريقية”.

وفي هذا السياق، أبرز السيد بوريطة أنه من منطلق التضامن مع الدول الإفريقية، أعطى جلالة الملك تعليماته السامية للمكتب الشريف للفوسفاط بمواكبة دول القارة الإفريقية في هذه الفترة المهمة، التي تشهد ضغطا كبيرا على الأسمدة.

وأبرز أن حرص جلالة الملك على أن تكون مشاركة المغرب في هذه القمة قوية ينبع من الأهمية التي تحظى بها الفلاحة في الرؤية الملكية للتعاون جنوب-جنوب، وفي رؤية جلالة الملك للتعاون بين الدول الإفريقية.

وسجل أن “الفلاحة ليست مرتبطة فقط بالأمن الغذائي والسيادة الغذائية، بل لها دور أساسي في التنمية الاقتصادية، كما أن مستقبل إفريقيا، كما يقول جلالة الملك، مرتبط بتطور فلاحتها ومناطقها القروية”.

من جهة أخرى، أشار الوزير إلى المشاكل الهيكلية التي تعاني منها الفلاحة الإفريقية، والتي تم طرحها في هذه القمة، مبرزا أن المغرب قدم إجابات في هذا الإطار، من خلال مختلف البرامج التي تم إطلاقها برعاية جلالة الملك مثل برنامج “المغرب الأخضر”، و”الجيل الأخضر”، وهي تجارب يمكن أن تفيد الدول الإفريقية في تطوير فلاحتها.

وقال السيد بوريطة إن “القارة الإفريقية التي تتوفر اليوم على 65 بالمئة من الأراضي الصالحة للزراعة في العالم، يعاني أكثر من 200 مليون شخص فيها من سوء التغذية، والقارة الإفريقية، التي تعاني 65 بالمئة من أراضيها ضعفا من ناحية الأسمدة، تستعمل أقل من نصف معدل الأسمدة الذي يتم استعماله في العالم، والقارة الإفريقية، التي يشغل المجال الفلاحي فيها أكثر من 60 بالمئة، بالكاد تساهم بأقل من 14 بالمئة في الناتج الداخلي للقارة”.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Loading

مقالات ذات صلة

السبت 25 مايو 2024 - 09:40

لجنة الـ24 .. الغابون تجدد تأكيد دعمها لمخطط الحكم الذاتي من أجل تسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء

الجمعة 24 مايو 2024 - 20:34

أندونيسيا .. اختتام الدورة العاشرة للمنتدى العالمي للماء

الجمعة 24 مايو 2024 - 20:11

صناعة السيارات المغربية تستعرض مؤهلاتها بإسطنبول

الجمعة 24 مايو 2024 - 19:21

ألباريس .. اسبانيا تعد إطارا استراتيجيا جديدا للشراكة مع افريقيا