فاس .. 493 ألفا و788 مستفيد من البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بين سنتي 2019 و 2023

السبت 18 مايو 2024 - 23:03

فاس – بلغ عدد المستفيدين من البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة على مستوى عمالة فاس، بين سنتي 2019 و 2023، حوالي 493 ألفا و788 مستفيدا.

وحسب معطيات لقسم العمل الاجتماعي بعمالة فاس تم الكشف عنها خلال لقاء عقد بمناسبة تخليد الذكرى التاسعة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار “الألف يوم الأولى أساس مستقبل أولادنا”، أنه تم إنجاز 67 مشروعا وعملية في إطار البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال هذه الفترة، بغلاف إجمالي يصل إلى 1ر65 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة بنحو 43ر29 مليون درهم.

وتهدف هذه المشاريع إلى النهوض بصحة الأم والطفل، ودعم تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي والحد من الهدر المدرسي، بالإضافة إلى تعزيز انفتاح الشباب والأطفال.

وأوضح المصدر ذاته أنه في ما يتعلق بمحور صحة الأم والطفل، تم إنجاز ستة مشاريع وعمليات على مستوى عمالة فاس بين سنتي 2019 و 2023، فيما يوجد اثنان في طور الإنجاز، بغلاف مالي يقدر ب 9ر1 مليون درهم لفائدة 22 ألفا و250 شخصا. وتمثل النساء نسبة 75 في المائة من المستفيدين من هذا المحور، فيما تصل نسبة استفادة الأطفال 25 في المائة.

وأشار المصدر إلى أنه بالنسبة للمرحلة الانتقالية لسنة 2024، يهدف البرنامج الرابع للمبادرة بالأساس إلى تهيئة دور الولادة وانتقاء الجمعيات الشريكة وتكوين وتنظيم حملات تحسيسية تتعلق بتغذية الأم والطفل.

وأكد والي جهة فاس – مكناس عامل عمالة فاس، سعيد زنيبر، في كلمة تلاها نيابه عنه الكاتب العام لولاية فاس – مكناس عبد السلام فريندو ، أنه على هامش الاحتفال بالذكرى 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية سيتم إطلاق حملة تواصلية وطنية حول “الألف يوم الأولى من حياة الطفل”، ترتكز بالأساس على العلوم السلوكية، بشراكة مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وأوضح ان هذه الحملة تهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية الألف يوم الأولى من حياة الطفل مع تعبئة جميع المصالح والهيئات المعنية على المستويين الوطني والإقليمي.

وأكد السيد زنيبر أن السنوات الثلاث الأولى تمثل منذ الحمل وحتى سن الثانية تمثل لبنة أساسية للنمو السريع والحاسم الذي له تأثير دائم على صحة ورفاهية الجيل الأجيال المقبلة.

وتابع أن تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ينصب بالدرجة الأولى على معالجة كل المعيقات التي تؤثر سلبا على جودة الرأسمال البشري الوطني من خلال التركيز على صحة وتغذية الأمهات والأطفال.

وعقب هذا اللقاء الذي حضره منتخبون ورؤساء المصالح الخارجية وممثلو المجتمع المدني، تم القيام بزيارة ميدانية لجناح الأم والطفل بالمستشفى الإقليمي الغساني حيث تم توزيع “أسرة للأطفال”.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Loading

مقالات ذات صلة

الأحد 23 يونيو 2024 - 22:06

ساحة وطاء الحمام الشهيرة بشفشاون، توأم غرناطة وملاذ الرومانسيين

الأحد 23 يونيو 2024 - 20:20

مآل مصفاة لاسامير يسائل مستقبل صناعة التكرير والسيادة الطاقية للمملكة

الأحد 23 يونيو 2024 - 13:54

“روح ريادة الأعمال”.. موضوع ندوة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ببنجرير

الأحد 23 يونيو 2024 - 12:38

فاس .. يوم تحسيسي لفائدة مرضى القصور الكلوي يبرز أهمية إشاعة ثقافة التبرع بالأعضاء