لجنة الـ24.. الإمارات العربية المتحدة تجدد تأكيد دعمها لمخطط الحكم الذاتي وللسيادة الوطنية للمغرب

الجمعة 14 يونيو 2024 - 21:18

الأمم المتحدة (نيويورك) – جددت دولة الإمارات العربية المتحدة، بنيويورك، دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها “الأساس الوحيد” للتوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء يحفظ الوحدة الترابية للمغرب.

وخلال الدورة العادية للجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، المنعقدة ما بين 10 و21 يونيو الجاري، أبرزت ممثلة دولة الإمارات العربية المتحدة، عائشة المنهالي، أن بلادها “تؤيد مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب في 2007، والتي وصفها مجلس الأمن بالجدية والمصداقية”.

وأكدت الدبلوماسية الإماراتية أن بلادها تعتبر أن مخطط الحكم الذاتي يشكل “الأساس الوحيد للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم لقضية الصحراء المغربية، يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها، ويحفظ الوحدة الترابية للمملكة المغربية”.

وأشارت إلى أن بلادها “تشدد على دعمها الكامل لسيادة المملكة المغربية الشقيقة على سائر منطقة الصحراء المغربية”، وتشيد بالجهود البارزة التي تبذلها المملكة من أجل تنمية الأقاليم الجنوبية عبر مختلف الاستثمارات والمشاريع.

وبهذه المناسبة، جددت الدبلوماسية التأكيد على دعم دولة الإمارات العربية المتحدة “الثابت” للمغرب في قضاياه العادلة في المحافل الإقليمية والدولية، وبما يحفظ سيادته، وسلامة ووحدة أراضيه.

وأبرزت أن بلادها تدعم الإجراءات التي يتخذها المغرب للدفاع عن حقوقه المشروعة.

من جانب آخر، رحبت المتدخلة بالمباحثات الأخيرة التي أجراها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، مع الأطراف المعنية، وذلك في إطار جولته الإقليمية الأخيرة بهدف إعادة إطلاق العملية السياسية.

وأكدت على أهمية الانخراط البنّاء لكافة الأطراف ضمن هذه الجهود، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2703.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Loading

مقالات ذات صلة

الإثنين 15 يوليو 2024 - 23:04

المغرب يقدم مشهدا اقتصاديا “ديناميكيا” و”متنوعا” (وسيلة إعلام إيطالية)

الإثنين 15 يوليو 2024 - 22:51

الرئاسيات الأمريكية .. ترامب يختار السيناتور جيمس ديفيد فانس مرشحا لمنصب نائب الرئيس

الإثنين 15 يوليو 2024 - 16:56

إطلاق جائزة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الفوتوغرافية للجواد العربي في نسختها العاشرة

الإثنين 15 يوليو 2024 - 16:03

فرنسا .. الجمعية الوطنية تبحث عن أغلبيتها