“فن ورياضة”.. معرض يحول اللحظات القوية للألعاب الأولمبية إلى تحف فنية

الخميس 11 يوليو 2024 - 18:15

 الرباط –  افتتح اليوم الخميس بالمتحف الوطني للفوتوغرافيا بالرباط، معرض “فن ورياضة” الذي يقدم صورا فوتوغرافية مصممة خصيصا للمغرب، تحول اللحظات القوية للألعاب الأولمبية إلى تحف فنية.

 ويمثل هذا المعرض متعدد الثقافات، الذي ينظمه المعهد الفرنسي بالمغرب بتعاون مع المؤسسة الوطنية للمتاحف، فرصة للجمهور من أجل إعادة اكتشاف الرياضة واللحظات القوية للألعاب الأولمبية من زاوية جديدة، داعيا زواره إلى الاحتفال بالقيم الأولمبية على غرار التشارك، التضامن والأخوة.

  وبهذه المناسبة، أكد رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، مهدي قطبي، أن هذا المعرض يبرز اليوم وأكثر من أي وقت مضى أن الرياضة والفن هما حقيقة مرتبطان بشكل جد وثيق.

  وسجل السيد قطبي، في تصريح للصحافة، أنه ” لا يوجد تقريبا عبر القارة الإفريقية معرض حقيقي مماثل لهذا المعرض الذي يقدم صور فوتوغرفية فريدة من نوعها ويجعل الفن متاحا لجميع طبقات المجتمع المغربي”.

  من جانبه، قال سفير فرنسا بالرباط، كريستوف لوكورتيي، إن هذا المعرض يمثل مناسبة لتكريم المغاربة الذين لديهم شغف كبير بالرياضة، وكذا تكريم الرياضيات والرياضيين، خاصة المغاربة.

  وأشار السفير الفرنسي إلى أن المعرض يبرز إيماءات رياضية رائعة تمت معالجتها من زاوية فنية.

من جهتها، قالت السيدة نوال المتوكل، البطلة الأولمبية السابقة، إن هذا المعرض ومن خلال هذه الصور الفريدة من نوعها يبرهن على أن الرياضة هي أخلاق، وتربية وتحدي وتطلعات، معتبرة أن هذه الصور الفوتوغرفية تربط الماضي بالحاضر والمستقبل.

ويسلط المعرض، الذي يقدم 50 صورة استثنائية – بداية من نوال المتوكل ومسارها الشهير كبطلة بدورة الألعاب الأولمبية في لوس أنجلوس سنة 1984 إلى اللحظة الحاسمة التي قاد فيها لاعب كرة اليد نيكولا كاراباتيتش المنتخب الفرنسي خلال نهائي كرة اليد ضد الدنمارك في الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 ومن خلال الأداء التاريخي للمنتخب المغربي لكرة القدم في كأس العالم بقطر سنة 2022 – الضوء على لحظات لا تنسى.

ويبرهن هذا المعرض، المنظم على بعد 15 يوما من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية والبارالمية باريس 2024، على مدى ثراء التعاون بين المعهد الفرنسي بالمغرب والمؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب التي عبرت عن رغبتها في الانضمام إلى دينامية الأولمبياد الثقافي، ومجموعة من التظاهرات الفنية التي تهدف إلى مواكبة احتفالات الألعاب الأولمبية والبارالمبية حول العالم.

Loading

مقالات ذات صلة

الإثنين 15 يوليو 2024 - 13:08

(ويكازابلانكا 2024 ) .. الاحتفال بالتنوع والغنى الموسيقي والثقافي المغربي

الإثنين 15 يوليو 2024 - 12:48

السعيدية .. أمسية فنية ثقافية بمناسبة الدوري الدولي الأول لكرة القدم الشاطئية النسوية

الإثنين 15 يوليو 2024 - 12:08

الاحتفال بعاشوراء بدكالة، بين عادات متوارثة وطقوس دخيلة

الأحد 14 يوليو 2024 - 18:42

مهرجان الشواطئ لاتصالات المغرب ينطلق من المضيق بسهرة لنجم الأغنية الشعبية سعيد الصنهاجي