هزيمة الأسود أمام الفهود تفجر غضب وسخرية الجمهور المغربي

آخر تحديث : الأربعاء 18 يناير 2017 - 1:16 صباحًا

هزيمة الأسود أمام الفهود تفجر غضب وسخرية الجمهور المغربي

سيطر الغضب والاستياء على معظم الجماهير المغربية التي تابعت أول لقاء خاضه المنتخب الوطني لكرة القدم برسم الكأس القارية أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، والذي انتهى بهزيمة “أسود الأطلس” بهدف نظيف قلص من حظوظه الضئيلة أصلا للعبور إلى الدول الثاني، خاصة أمام تواجد منتخب من حجم “فيلة” كوت ديفوار في المجموعة ذاته.

واعتلت علامات التجهم والاحتقان وجوه العديد من المغاربة الذين احتشدوا في المقاهي قبل دقائق من مباراة الفريق الوطني، بعد “السذاجة” التي لعب بها رفاق المهدي بنعطية في أطوار المباراة، إذ عبر العديد منهم عن حسرتهم على ضياع الفوز أو التعادل على الأقل في مباراة سيطر عليها المنتخب الوطني بشكل كبير.

“السيناريو نفسه.. الفيلم نفسه كل سنة يتكرر، عيينا والله حتا عيينا”، يقول أحد المتابعين وعلامات الحنق ظاهرة على قسمات وجهه، مضيفا: “إنا عام غادي يربح فيه المنتخب؟..والله حتى حشومة عليهم”، قبل أن يلتقط مشاهد آخر خيط الكلام قبل ثوان قليلة من نهاية المباراة: “شوف على لعب كيداير.. كيفقصونا وكلنا عليهم الله”.

“ارتباط الجماهير المغربية الشغوفة بكرة القدم بمنتخبها الوطني يجعلها دائما تتابع المباريات رغم أنها تدرك أن الفريق الذي يحمل القميص الوطني غير مؤهل حتى لتسجيل هدف”، يقول أحد المشاهدين مفسرا موجات الغضب التي انتابت فئات عريضة من المغاربة نساء ورجالا، مضيفا أن “رباط الوطنية يبقى وثيقا رغم الخيبات والنكسات المتوالية”.

ومباشرة بعد نهاية المقابلة دخلت الجماهير في نقاشات مستفيضة حول ملابسات هزيمة المنتخب الوطني في مباراته الافتتاحية برسم “كان الغابون”، وانهالت التعليقات الساخرة والغاضبة أيضا على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الذي اختار الكثيرون التنفيس في فضائه الافتراضي قليلا عن ضغط وتشنج الأعصاب الذي تركته الخسارة غير المستحقة، وفق تصريحات متطابقة لهسبريس.

وبلغة التهكم صاغ العديد من رواد الموقع الأزرق تدويناتهم، كما هو الشأن بالنسبة لأحد المعلقين الذي كتب قائلا: “يجب على المغرب التخلي عن كرة القدم كرياضة شعبية والاهتمام برياضات أخرى..السباحة مثلا أو ركوب الأمواج”، فيما كتب آخر بالنبرة ذاتها: “منتخب الكونغو…الحارس مطابي والمهاجم بوركاني خووا للاعبي منتخبنا الركابي”.

مملكتنا.م.ش.س/هسبريس

2017-01-18 2017-01-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: