دول الخليج والمغرب تؤكد على تنسيق الجهود في مجال البيئة

آخر تحديث : الأربعاء 25 يناير 2017 - 6:35 مساءً

دول الخليج والمغرب تؤكد على تنسيق الجهود في مجال البيئة

أكد المشاركون في الاجتماع رفيع المستوى بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمغرب حول البيئة والتنمية المستدامة الثلاثاء على ضرورة توحيد الجهود في مجال حماية البيئة ودعم التنمية المستدامة. وأعرب المشاركون عن الطموح بالرقي بمستوى التعاون والتنسيق في مجال البيئة والتنمية المستدامة إلى مستوى العلاقات السياسية والاقتصادية التي تجمع الجانبين وذلك من خلال إرساء إطار تشريعي للتعاون في مجالات البيئة والتنمية المستدامة والطاقات البديلة. وقال ممثل وزارة الطاقة والبيئة والماء المغربية عبد الواحد فكرات إن هذا الاجتماع رفيع المستوى سيمكن دول مجلس التعاون والمغرب من عرض تجاربها في مجالات حماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية في أفق إعداد أرضية صلبة للتعاون والتنسيق تدمج خبراتها في إطار رؤية موحدة. من جانبه أكد ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي عادل محمد السبتكي في كلمة باسم دول المجلس ضرورة بناء رؤية عربية مشتركة خاصة بين الطرفين لمواجهة قضايا تغير المناخ والحد من تداعياتها على الإقتصاد والتنمية. وأوضح السبتكي أن تحقيق هذا الهدف يمر عبر تنسيق الجهود وتبادل الخبرات والتجارب بين الجانبين لافتا إلى أهمية التجربة التي راكمها المغرب في مجال حماية البيئة ومكافحة التغير المناخي. بدوره ثمن ممثل دولة الكويت نائب المدير العام للهيئة العامة للبيئة وشؤون الرقابة البيئية محمد داود الأحمد جهود المغرب في مجال حماية البيئة خاصة فيما يتعلق ببعض الآليات المستحدثة لهذا الغرض ومنها صندوق حماية البيئة ومشاريع الطاقات البديلة ومشاريع مكافحة الرمال مؤكدا دعم الكويت لجهود المغرب في هذا المجال. ولفت الأحمد إلى أن دولة الكويت راكمت بدورها تجربة رائدة على المستوى الإقليمي والعربي في مجال حماية البيئة ودعم التنمية المستدامة داعيا للاستفادة من الخبرات المشتركة لمواجهة قضايا البيئة والتنمية المستدامة. ويشارك في الاجتماع بجانب المسؤولين المغاربة في وزارة الطاقة والماء والبيئة كبار المسؤولين في وزارات وهيئات البيئة بدول مجلس التعاون الخليجية. ويتضمن جدول أعمال الإجتماع الذي بدأ أمس الإثنين ويستمر على مدى ثلاثة أيام عدة محاور منها استعراض الدول لتجاربها في مجالات البيئة والتنمية المستدامة بهدف تبادلها والاستفادة منها وكذلك تنسيق الجهود من أجل الحد من آثار التغيرات المناخية وتبادل الرؤى في مجال تقارير البلاغات الوطنية الخاصة بالإتفاقية الإطارية للأمم المتحدة لتغير المناخ.

مملكتنا.م.ش.س/الأيام 24

2017-01-25 2017-01-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: