رجاء الشرقاوي أول إمرأة مغربية تحصل على جائزة لوريال-اليونسكو للنساء في مجال العلوم

الإثنين 6 أبريل 2015 - 19:52

الباحثة المغربية رجاء الشرقاوي إختيرت إلى جانب أربع نساء أخريات، لنيل جائزة لوريال اليونسكو في مجال العلوم في دورتها ل17 “لأبحاثها وإكتشافاتها في مجال العلوم”.

أوضح بلاغ للوريال – المغرب، أن الباحثة المغربية رجاء الشرقاوي إختيرت إلى جانب أربع نساء أخريات، لنيل جائزة لوريال اليونسكو في مجال العلوم في دورتها ل17 “لأبحاثها واكتشافاتها في مجال العلوم”.
ويعود اختيار الشرقاوي وهي أستاذة بجامعة محمد الخامس اكدال بالرباط، متخصصة في فيزياء الطاقة العالية والفيزياء النووية ل”مساهمتها القيمة في أحد الاكتشافات الكبرى في مجال الفيزياء المتعلق بالدليل على وجود جسيم هيغز بوسون، المسؤول عن تكوين الكتلة في الكون”.
وأضاف البلاغ أن الشرقاوي التي تمثل منطقة افريقيا والبلدان العربية في الدورة ال17 للجائزة، تلقب ب”مناضلة البحث” ذلك انها تخصص جزءا هاما من وقتها لتحسين مستوى البحث العلمي بالمغرب، بالإضافة إلى مساهمتها في جعل نظام الصحة بالمغرب أكثر فعالية، من خلال إحداث أول ماستر للفيزياء الطبية.
وأبرز، المصدر ذاته، أنه منذ إطلاق الجائزة منذ سنة 1998، لأول مرة تتفوق امرأة مغربية في عملية انتقاء خمس فائزات دوليا مع حضور قوي لإفريقيا والدول العربية.
وبالنسبة لهذه الدورة تم تكريم خمس فائزات بجائزة لوريال-اليونسكو في مجال العلوم لاكتشافاتهن غير المسبوقة في مجال العلوم الفزيائية ومن خلال دراسة أشياء متناهية الصغر، حيث قمن بتوسيع آفاق المعرفة لشرح القضايا الأكثر أهمية عن الكون ليساهمن في ذلك في حل بعض تحديات اليوم.
وتم اختيار هؤلاء النساء من مختلف أنحاء العالم عبر لجنة تحكيم دولية مستقلة تتكون من 12 متفوقات في مجال العلوم بالعالم بأسره تم انتقائها من قبل البروفسور أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل سنة 1999.
كما حصلت على جائزة لوريال- اليونسكو لسنة 2015 كل من يي كسي من جامعة العلوم والتكنولوجيا لهيفي بالصين (الكيمياء غير العضوية)، ودام كارول روبينسون من جامعة اوكسفورد (الكيماء الفيزيائية ،الطيف الكتلي)، وثايسا ستورشي بيرغمان من الجامعة الفيدرالية لريو غراندي دوسول ببورتو اليغري بالبرازيل (الفيزياء والفلك)، ومولي اس شواسيت من جامعة تورونتو بكندا (كيمياء البوليمرات).
ويمنح برنامج لوريال-اليونسكو الذي أحدث من أجل تكريم النساء العالمات البارزة ولدعم الباحثات الشابات الواعدات، منذ 17 سنة خمس جوائز سنوية دولية.
كما يشجع المسارات المهنية ل 15 شابة تم اختيارهن من بين 230 متوجات بالعالم بأسره. ومنذ 1998 توجت 2250 امرأة في مجال العلوم ب 110 دولة.

مملكتنا .م.ش.س

 

Loading

مقالات ذات صلة

الجمعة 14 يونيو 2024 - 22:05

كيف سيؤثر صعود اليمين المتطرف في أوروبا على مصير المهاجرين ؟

الجمعة 14 يونيو 2024 - 21:18

لجنة الـ24.. الإمارات العربية المتحدة تجدد تأكيد دعمها لمخطط الحكم الذاتي وللسيادة الوطنية للمغرب

الجمعة 14 يونيو 2024 - 20:32

المغرب ومدغشقر “بلدان وشعبان شقيقان” (وزيرة الخارجية الملغاشية)

الجمعة 14 يونيو 2024 - 19:43

مدغشقر تشيد بجهود المغرب الجادة وذات المصداقية لتسوية النزاع حول الصحراء