مئات من أفخم السيارات تنتظر الوفد المرافق للعاهل السعودي بطنجة

آخر تحديث : السبت 22 يوليو 2017 - 9:58 صباحًا

مئات من أفخم السيارات تنتظر الوفد المرافق للعاهل السعودي بطنجة

نشر المغرد السعودي المعروف على موقع “تويتر” باسم مجتهد، صوراً لجانب من التحضيرات الكبيرة في المغرب استعداداً لاستقبال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز. وفي حسابه على موقع التواصل الاجتماعي نشر الجمعة 21 يوليوز 2017 صوراً لأعداد كبيرة من السيارات الفاخرة، وقال: “مئات السيارات من أفخر موديلات مرسيدس، ورينج روفر، في انتظار الوفد المرافق للملك في طنجة، طبعاً هذه غير سيارات البنتلي والرولز رويس لكبار الوفد”. وأوضح في تغريدة أخرى أن صورة السيارات الخاصة بالوفد السعودي التقطت في فندق “موفنبيك”، وقال إن “مثلها موجود في فنادق فرح طنجة، وجراند موقادور، وهلتون قاردن ان، وسولازور، وميراج، ورويال توليب”.

وكان مجتهد أشار في تغريدة سابقة إلى أن رحلة الملك سلمان للمغرب التي كان من المقرر أن تبدأ أمس الجمعة جرى تأجيلها إلى يوم 24 من الشهر الجاري، وأضاف أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قد يعلن تنحي والده الملك سلمان قبل سفره الأخير إلى المغرب. وذكرت وكالة الأناضول في وقت سابق نقلاً عن مسؤول في فريق العمل المشرف على ترتيبات الإجازة الصيفية للملك في مدينة طنجة ، أن الاستعدادات جارية على قدم وساق منذ نهاية شهر رمضان الماضي. ويقيم الملك سلمان بن عبد العزيز، بمنطقة “كاب سبارطيل”، وهي عبارة عن منتجع سياحي في مدينة طنجة، يضم مساحات شاطئية وغابوية، بالإضافة إلى توفرها على مشاريع سياحية عديدة.

وتعيش مدينة طنجة ، منذ أسابيع، حالة من الترقب، فرضها اختيار الملك السعودي، لقضاء إجازته الخاصة للعام الثالث على التوالي بالمدينة الملقبة بـ”عروس الشمال”. وجرى حجز مئات من الغرف في أكبر الفنادق بالمدينة، إضافة إلى شقق وفيلات، ومئات السيارات الفارهة، التي تم تخصيصها لاستقبال الوفد المرافق للملك سلمان. ودأب الملك سلمان بن عبد العزيز على قضاء إجازاته الخاصة بمدينة طنجة، منذ أن كان ولياً للعهد، غير أن زيارته للمدينة باتت مصدر اهتمام دولي منذ جلوسه على العرش في يناير 2015. وكان الملك السعودي قد استقبل عدداً من الأمراء والرؤساء والملوك بمقر إقامته بطنجة السنة الماضية، حيث أمضى إجازته الخاصة في المدينة، دامت أسابيع.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2017-07-22 2017-07-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: