الإستراتيجية الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أعطت ثمارها في المجال الديني .

الإثنين 23 فبراير 2015 - 20:59

الاستراتيجية الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أعطت ثمارها في المجال الديني بفضل الإشعاع الروحي لجلالته بصفته أميرا للمؤمنين، وأيضا بفضل رؤية ملكية ترتكز على دعم الديموقراطيات والشراكة المتضامنة من أجل تنمية واحترام الاختلافات الثقافية.

كتبت المجلة الأمريكية (ناشيونال إنترنيست)، أن الاستراتيجية الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أعطت ثمارها في المجال الديني بفضل الإشعاع الروحي لجلالته بصفته أميرا للمؤمنين، وأيضا بفضل رؤية ملكية ترتكز على دعم الديموقراطيات والشراكة المتضامنة من أجل تنمية واحترام الاختلافات الثقافية.
وأشار كاتب المقال أحمد الشرعي، ناشر وعضو مجلس إدارة العديد من مراكز التفكير الأمريكية، أنه “في إطار الممارسة، تجد هذه الرؤية الملكية تعبيرها في الدستور الجديد للمملكة الذي يحفظ حقوق النساء والأقليات الدينية، ويضع برامج تنموية تخلق فرصا للشغل وتدر الأمل، في إطار دينامية تضمن التعبير الحر لمختلف التقاليد الجهوية للبلد”.
وأضافت المجلة الأمريكية أن جلالة الملك يعتبر الضامن للأمن الديني والروحي للشعب المغربي بصفته أميرا للمؤمنين، وهي مؤسسة ذات إشعاع على المستوى الإفريقي وتشكل حصنا منيعا ضد التطرف العنيف بإفريقيا جنوب الصحراء، وخارج المنطقة أيضا.
وخلصت (ناشيونال إنتريست) إلى أنه استلهاما للنموذج المغربي، يتعين على المجتمعات الحرة أن “تشجع العودة السليمة إلى المبادئ الأساسية للاندماج والحرية والتسامح”، داعية إلى ضمان الاختلاف والإطارات القانونية الملائمة التي من شأنها مواجهة تحركات الجماعات المتطرفة وإيديولوجياتها القاتلة.

مملكتنا.م.ش.س

Loading

مقالات ذات صلة

الخميس 18 يوليو 2024 - 22:50

اعادة انتخاب يائيل براون بيفيه على رأس الجمعية الوطنية الفرنسية

الخميس 18 يوليو 2024 - 21:54

اجتماع بالرياض بمشاركة المغرب لبلورة رؤية تفاوضية عربية موحدة مع شركات الإعلام الدولية

الخميس 18 يوليو 2024 - 14:42

أكرا.. انطلاق الدورة العادية الـ 45 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي بمشاركة المغرب

الخميس 18 يوليو 2024 - 09:31

مجلة نمساوية تبرز المؤهلات الاقتصادية للمملكة، “الجسر المثالي” بين أوروبا وإفريقيا