المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء ينفتح على ثقافات العالم

آخر تحديث : الجمعة 9 فبراير 2018 - 8:25 مساءً
المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء ينفتح على ثقافات العالم
يفتتح المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء فعاليات دورته الرابعة والعشرين هذا العام في 8 فبراير لتتواصل إلى غاية 18 من الشهر نفسه، حيث يقدم المعرض، علاوة على الكتب المعروضة من مختلف الأصقاع والأنماط، على مدى 10 أيام أنشطة مختلفة ومتنوعة يحضرها كتّاب من مختلف أنحاء العالم في انفتاح راسخ يؤكده المعرض على ثقافات العالم.

 دعا الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال في الحكومة المغربية، وسائل الإعلام إلى الانخراط الفعّال والمتواصل في الإشعار المكثف بفضائل القراءة المنتظمة وبأهمية الكتاب في التنمية الثقافية، مشيرا إلى أن وزارته تحرص على صيانة المكانة المرموقة للمعرض الدولي للنشر والكتاب ضمن قائمة المعارض الدولية، لما يتيحه من تحفيز وتحسين مؤشر القراءة لدى عموم زواره الذين يقصدونه من مختلف جهات المغرب ومن خارجه.

وأوضح الوزير في مؤتمر صحافي، مؤخرا، بمدينة الدار البيضاء، أن وزارة الثقافة والاتصال حريصة على جعل المعرض ضمن قائمة المعارض الدولية للكتاب، ليس فقط للحفاظ عليه كحدث ثقافي سنوي يعزز إسهام المغرب المتواصل في حوار الثقافات، بل أيضا لما يتيحه من تحفيز وتحسين مؤشر القراءة لدى عموم زوّاره.

حضور مصري

أكد الأعرج أن دورة الـ24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب هذه السنة 2018، والتي تنتظم من 8 إلى 18 فبراير، تتميز في المقام الأول باستقبالها لجمهورية مصر العربية كضيفة شرف، تثمينا وتقديرا لعمق العلاقات الأخوية التاريخية والثقافية بين البلدين وتكريسا للروابط القوية والمستمرة والمتجددة التي جمعت وتجمع مثقفي البلدين.

من خارج العالم العربي، يعرف المعرض مشاركة الشاعر الطارقي محمدين خواد، الحاصل على جائزة الأركانة العالمية للشعر، والشاعر السنغالي أمادو أمين سال، والمترجمة الصينية تشنغ تشنغ

وتابع قوله “لا شك أن هذا التكريم الثقافي الموجّه لمصر الشقيقة سيكون فرصة جديدة سانحة لكي يتعرّف زوّار المعرض من مثقفين وقرّاء على غرار بعض أبرز المبدعين والباحثين المصريين في لقاءات مباشرة معهم ومع جديد إنتاجاتهم”.

وأضاف أن دورة المعرض لهذا العام ستعرف مشاركة 45 بلدا، وأكثر من 700 عارض مباشر وغير مباشر من المغرب والعالم العربي والبلدان الأفريقية والأوروبية والأميركية، معلقا أن الدورة “ستشهد تنظيم عدد من الفعاليات بمعدل يتجاوز 14 نشاطا في اليوم يشارك فيها بالتدخل والتأطير 350 من الباحثين والمبدعين من داخل المغرب وخارجه، بالإضافة إلى ما يزيد عن 40 منشطا ضمن برنامج الطفل”.

ومن جهته، أكد حسن الوزاني، مدير معرض الكتاب، في تصريح له، أن جمهورية مصر، التي منحت صفة ضيفة شرف الدورة، جاء ذلك لما يتمتع به هذا البلد الشقيق من سمعة ثقافية، وقامات ثقافية، كان لها الفضل الكبير على الثقافة العربية عامة، ولذلك سيعرف المعرض مشاركة عدد من المفكرين والأدباء والفنانين المصريين الذين كان ومازال لهم تأثير في الثقافة العربية والعالمية.

وأفاد الوزاني، أن أنشطة المعرض وبرامجه ستعرف عددا من المستجدات، منها برنامج ذاكرة، المخصّص للمفكرين والفنانين والمثقفين الذين غيبهم الموت هذا العام عن الدورة، منهم الأديب والمفكر عبدالكريم غلاب، والفنان محمد حسن الجندي، وغيرهما من الراحلين.

كما تخصّص هذه الدورة أنشطة للأطفال، حيث ذكر الوزاني أن المعرض خصص مساحة حافلة بالأنشطة لهذه الفئة المهمة، أنشطة محفزة ترسخ لدى الطفل مفهوم الثقافة الإيجابي، كما تحبب لديه فعل القراءة.

مبدعون من العالم

جاء في البرنامج الثقافي للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، أنه سينفتح على مختلف الجغرافيات، وسيشارك في فعالياته أدباء وكتّاب وباحثون من مختلف القارات. فبالإضافة إلى الأسماء المغربية ونظيرتها المصرية التي تكوّن وفد ضيف شرف المعرض، تحضر أسماء أخرى من فلسطين والأردن وغيرهما مثل الشاعر غياث المدهون والروائي إبراهيم نصرالله والناقد عبدالرحمن بسيسو، والباحث محمد ذياب أبوصالح وناجح بكيرات.

في المعرض هذا العام يشارك 45 بلدا، وأكثر من 700 عارض مغربي وعربي ومن البلدان الأفريقية والأوروبية والأميركية

وسيحضر رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى والباحث خليل تفكجي، مدير دائرة الخرائط في بيت الشرق بالقدس، من فلسطين، والروائي السعودي الحاصل على جائزة البوكر محمد حسن علوان، والشاعر العماني حسن المطروشي والشاعر العراقي المقيم بلندن فوزي كريم، والروائي كمال داود والشاعر حرزالله بوزيد من الجزائر، واللبنانيان الروائي علي نصار والشاعر والناقد عيسى مخلوف، والباحث الموريتاني سيدي أحمد ولد الأمير، والكاتبة الأردنية رشا الخطيب.

ومن سوريا سيحضر كل من الشاعر ومدير مؤسسة ارتياد الآفاق، نوري الجراح، والناقد خلدون الشمعة، والروائي مفيد نجم، والفنان التشكيلي عاصم الباشا، والروائي تيسير خلف. ومن مصر سيشارك من الخارج وفد ضيف الشرف، كل من المترجمين صلاح هلال وأمينة المصري، والناقد السينمائي أمير العمري والكاتب وليد علاءالدين.

ومن خارج العالم العربي، يعرف المعرض مشاركة الشاعر الطارقي محمدين خواد، الحاصل على جائزة الأركانة العالمية للشعر، والشاعر السنغالي أمادو أمين سال، والمترجمة الصينية تشنغ تشنغ. وفي نفس الإطار، يشارك من فرنسا كل من ميشيل روسي، الباحث في مجال القانون، والروائي جيلبيرت سينويه، والشاعر جوليان بلان، والباحثة في المعهد الوطني للبحث العلمي بباريس كاترين تاين الشيخ.

كما يعرف المعرض مشاركة الشاعر والمترجم الإيطالي جويسبي كونتي، والروائية الألمانية جيني إربينبيك، ومواطنتها كاتبة الأطفال، إيفا مومغنتالر، والشاعر والمترجم الأميركي غاي بنيت. ومن إسبانيا، يشارك كل من فانيسا بَلوما الباز، وإستر بندحة، وروزا دي مدارياغا، وخوان خوسي ميلياس، وخوسي مارايا إسكيردو.

ومن أميركا اللاتينية سيحضر فعاليات المعرض كل من الروائية والشاعرة المكسيكية مريم موسكونا، ومواطنتها الروائية كريتسينا بِنيدا، والروائي الأرجنتيني سانتياغو دي لوكا، إضافة إلى الشاعرة والروائية البنمية جيوفانا بينِديتي، ومواطنها الروائي بيدرو كرينيس كاسترو، والكاتبان الكولومبيان بيرتا لوسيا إسترادا، وهيكتور أبدا فسيولنيس، والباحث الشيلي باتريسيو غونزاليس ٬ هذا، ويتجاوز مجموع الكتاب المغاربة والعرب والأجانب المشاركين في البرنامج الثقافي الذي أعدته وزارة الثقافة والاتصال الثلاثمئة مشارك.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-02-09 2018-02-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: