هذا ما سيستفيد منه المغرب بعد التساقطات المطرية والثلجية

آخر تحديث : السبت 10 فبراير 2018 - 12:56 مساءً

  هذا ما سيستفيد منه المغرب بعد التساقطات المطرية والثلجية

بالنظر إلى التساقطات الثلجية والتقلبات المناخية التي تعرفها العديد من المناطق المغربية، برزت بعض المخاوف من تسجيل آثار سلبية على القطاع الفلاحي برمته، ما طرح أكثر من علامة استفهام وبهذا الخصوص أوضح عبد الهادي بنيس، خبير في المناخ ورئيس نادي البيئة في تصريحه لـه أن موجة التقلبات المناخية التي تعيشها مناطق مغربية متفرقة، سترخي لا محالة بظلالها على هذا المجال، قبل أن يشير إلى أن واقع الحال في هذا الجانب سيضعنا دون شك أمام إيجابيات وسلبيات في الآن نفسه، غير أنه غلّب كفة الإيجابيات على السلبيات.

ووقف عند الجوانب الإيجابية التي تتركها التساقطات المطرية والثلجية على الفرشة المائية، مؤكدا بالقول: “لا مناص من الوقوف عند الفوائد الجمة لهذه التساقطات المطرية، خاصة أمام وجود مخزون ضعيف من المياه في السدود المغربية”.

وأكد أن الحقينة الإجمالية للسدود، تعرف اختلافا من سنة إلى أخرى، بعد أن عرف مخزون السدود تأثرا واضحا لجملة من الأسباب، من بينها تأخر التساقطات المطرية خلال الموسم الفلاحي الماضي وتأخر الأمطار في الموسم الحالي، فضلا عن ارتفاع درجة الحرارة.

وأثار الانتباه إلى تأثيرات أخرى اعتبرها إيجابية بعد التساقطات المطرية الأخيرة، قبل أن يضيف: ” التساقطات المطرية تعطي أكلها بشكل ملحوظ، خاصة في ما يتعلق بالمياه السطحية، كما أن تساقط الثلوج يجعلها تتسرب إلى المياه الجوفية والأودية وهذا الأمر كله يصبّ إيجابا في خانة الفرشة المائية”.

وفي سؤال لـه بخصوص تأثر القطاع الفلاحي بهذه التقلبات المناخية، أوضح الخبير في المناخ أن الأشجار في هذا الوقت تعيش فترة راحة، أي “نائمة” ولا تكون فيها حركة وبالتالي لا تتأثر كثيرا، غير أن الأشجار الصغيرة الحجم من الممكن أن تموت جراء تساقط الثلوج والأمطار يشير الخبير في المناخ.

ونبّه في المقابل إلى الآثار السلبية التي من المحتمل أن تخلّفها التقلبات المناخية على مربي الحيوانات، بما فيها الدجاج، مؤكدا أن المنتوجات الفلاحية لن تتأثر كثيرا، خاصة بالنسبة للفلاحين الذين باشروا عملية الزرع منذ فترة، قبل أن يضيف إن الفلاحين الذين تأخروا عن عملية الزرع سيجدون لا محالة آثار سلبية مترتبة عن تقاعسهم.

مملكتنـــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-02-10 2018-02-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: