الحوار الإستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة ،التزام على المدى البعيد من أجل شراكة عريقة إستثنائية

الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 16:09

الطابع الإيجابي و متانة الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المغرب والولايات المتحدة،  تندرج ضمن الانتقال التدريجي للمغرب في المجالين السياسي والاقتصادي .

أكد السفير الأمريكي السابق، إدوارد غابرييل، أن الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة، التي تنعقد دورتها الثالثة الخميس المقبل بواشنطن، تمثل “التزاما على المدى البعيد بين الرباط وواشنطن، يندرج في إطار شراكة عريقة استثنائية”.

وأبرز غابرييل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “الشراكة المغربية الأمريكية أضحت ضرورية وهامة أكثر من أي وقت مضى بالنظر إلى الوضع الخطير الذي يسود حاليا بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط”، موضحا أن “المغرب يعد حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة بالنظر إلى موقعه كمركز اقتصادي ومالي نحو القارة الإفريقية، وكذا لالتزامه الراسخ بمكافحة الإرهاب”.

مملكتنا .م.ش.س

 

Loading

مقالات ذات صلة

الخميس 18 يوليو 2024 - 22:50

اعادة انتخاب يائيل براون بيفيه على رأس الجمعية الوطنية الفرنسية

الخميس 18 يوليو 2024 - 21:54

اجتماع بالرياض بمشاركة المغرب لبلورة رؤية تفاوضية عربية موحدة مع شركات الإعلام الدولية

الخميس 18 يوليو 2024 - 14:42

أكرا.. انطلاق الدورة العادية الـ 45 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي بمشاركة المغرب

الخميس 18 يوليو 2024 - 09:31

مجلة نمساوية تبرز المؤهلات الاقتصادية للمملكة، “الجسر المثالي” بين أوروبا وإفريقيا