الحبيب المالكي يؤكد على ضرورة إطلاق دينامية جديدة في البناء المغاربي

آخر تحديث : السبت 3 مارس 2018 - 4:42 مساءً

الحبيب المالكي يؤكد على ضرورة إطلاق دينامية جديدة في البناء المغاربي   أكد السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب خلال لقائه اليوم الجمعة بتونس مع رئيس الحكومة التونسي السيد يوسف الشاهد، على أهمية وضرورة إطلاق دينامية جديدة في البناء المغاربي. وشدد السيد المالكي الذي كان مرفوقا خلال هذا اللقاء بسفيرة المغرب بتونس السيدة لطيفة أخرباش، على أهمية إطلاق هذه الدينامية الجديدة خاصة أمام التكلفة الباهظة لتعطيل البناء المغاربي الذي أصبح ضروريا أمام التحديات الداخلية والخارجية التي ينبغي لبلدان المنطقة أن ترفعها. كما أكد السيد المالكي على دور البرلمانات في تعزيز التعاون بين المغرب وتونس وكذا استثمار الإمكانيات التي يتيحها اقتصادهما بما يعزز الدينامية الاقتصادية في البلدين واقتدارهما، مشيرا إلى أن ثمة العديد من القطاعات التي يمكن للبلدين أن يفيدا بعضهما البعض فيها. وبعد أن ذكر رئيس مجلس النواب بالإصلاحات الكبرى والجريئة التي يعتمدها المغرب في المجالات الدستورية والسياسية والمؤسساتية، استعرض الجهود التي يبذلها كل من المغرب وتونس من أجل إعمال الشفافية، مذكرا بالتشريعات والآليات المؤسسية التي أحدثتها المملكة لبلوغ هذا الهدف. ومن جهة أخرى استعرض الجانبان خلال هذا اللقاء الأوضاع الإقليمية والتحديات التي تطرحها في ما يخص استتباب الاستقرار. وأدلى السيد المالكي بتصريح صحافي في أعقاب المحادثات أكد فيه أن اللقاء مع رئيس الحكومة التونسي كان “مناسبة للتواصل مرة أخرى وللتأكيد على جودة العلاقات الثنائية ومناسبة للتشاور في كل يمكن أن يقوي التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والمالية والسياحية”. وأضاف أنه تم التأكيد أيضا خلال اللقاء على كل ما من شأنه أن يعزز التوجه المشترك نحو بناء المغرب الكبير وتجاوز كل الصعوبات، مشيرا في هذا السياق إلى أن دور تونس تاريخيا وسياسيا وثقافيا كان دائما دورا فاعلا وايجابيا، ومتجها نحو المستقبل. ومن جهته تطرق رئيس الحكومة التونسي خلال اللقاء إلى الإصلاحات الدستورية العميقة في تونس والاستحقاقات الانتخابية التي ستشهدها البلاد بموجب هذه الإصلاحات، مشيرا بالخصوص إلى إعمال مبدأ المناصفة في المؤسسات التمثيلية وكذا تمثيلية المرأة والشباب. واستعرض يوسف الشاهد أيضا مناخ حرية التعبير والتعددية التي تشهدها تونس وأهمية المجتمع المدني التونسي اليقظ في ما يخص البيئة، مشيرا إلى وجود بعض التحديات التي تعمل تونس على رفعها وفي مقدمتها تشغيل الشباب. وأبرز في هذا السياق أن بلاده بصدد العمل على تغيير نوعية النمو ليكون منتجا للتشغيل وللعدالة الاجتماعية. وبخصوص اتحاد المغرب العربي دعا السيد الشاهد إلى ضرورة إيجاد مبادرات لتحريك البناء المغاربي، مبرزا دور رجال الأعمال في القطاع الخاص في كل من المغرب وتونس لتعزيز التعاون الثنائي. وكان رئيس مجلس النواب قد أجرى في إطار زيارته الرسمية إلى تونس مباحثات أمس مع رئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر، بحضور سفيرة المغرب في تونس السيدة لطيفة أخرباش، بمقر البرلمان التونسي تمحورت حول الاندماج المغاربي والعمل البرلماني. كما أجرى السيد المالكي مباحثات أمس مع وزير الشؤون الخارجية التونسي السيد خميس الجهيناوي، تمحورت حول تعزيز التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية وسبل تفعيل اتحاد المغرب العربي.

مملكتنـــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-03-03 2018-03-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: