لقاء تواصلي بأزيلال لإعطاء دينامية جديدة لمنتزه جيوبارك ” مكون”

آخر تحديث : الخميس 8 مارس 2018 - 9:31 مساءً

لقاء تواصلي بأزيلال لإعطاء دينامية جديدة لمنتزه جيوبارك ” مكون”

أزيلال : عبدالالاه المهدبة

إجتمع السيد عامل عمالة إقليم أزيلال بمقر العمالة يوم أمس الأربعاء 7 مارس 2018 في لقاء تواصلي مع رؤساء الجماعات الترابية وجمعية المرشدين السياحيين حول المنتزه الجيولوجي جيوبارك مكون بحضور كل من عامل إقليم ازيلال محمد عطفاوي ورئيس مجلس جهة بني ملال – خنيفرة والكاتب للعمالة محمد باري ورؤساء جماعات إقليم ازيلال ومجموعة من المرشدين السياحيين .

عامل الإقليم عبر في كلمته الترحيبية و الافتتاحية عن أهمية الدور الفعال لمشروع جيوبارك مكون ووقعه الاقتصادي على سكان الإقليم الذي يتوفر على مؤهلات سياحية فريدة و غنى وتنوع في المنتوجات الفلاحية المحلية وموروث حضاري وثقافي و جيولوجي متنوع موضحا أن هذا المشروع خرج إلى حيز الوجود بتظافر مجهودات كل الشركاء و الفاعلين بحيث سيصبح قاطرة اقتصادية لجهة بني ملال خنيفرة ، هذا مع إشارته إلى ضرورة الحفاظ على المشروع والعناية به إلى جانب تسويقه سياحيا لإعطاء إنتعاشة إقتصادية لمنطقة أزيلال.

وخلال هذا اللقاء تم تقديم عرض حول مشروع الجيوبارك مكون من طرف رئيسة الجمعية المسيرة للمشروع أعطت من خلاله ورقة حول المشروع والذي تبلغ مساحته 5700 كلمتر مربع في 15 جماعة ترابي وساكنة تقدر ب 218.000 نسمة .

كما أبرزت الجمعية المشاريع التي تم انجازها والتي تدخل في المشروع حيث تم انجاز المتحف وترميم بعض المواقع السياحية وتأهيل بعض المواقع السياحية وتوسيع الشبكة الطرقية والطاقة الإيوائية في المجال السياحي والتي تتجاوز 33 بالمائة .

و بمناسبة هذا اللقاء وقعت مجموعة من الاتفاقيات الإطار بين بعض المصالح الخارجية والمجتمع المدني إلى جانب توزيع رمز جيوبارك مكون على وسطاء و شركاء المنتزه .

يذكر أن مكتب الشبكة العالمية ل”جيوبارك إيماناسيون” التابع لليونسكو منح، خلال الدورة السادسة للمؤتمر العالمي للمنتزهات التي عقدت في شتنبر 2014 بستونيهامر، جيوبارك بكندا، علامة “غلوبال جيوبارك” لموقع “مكون”، وذلك من بين 11 موقعا جديدا تقع بسبع دول أوروبية وآسيوية (الصين، إسبانيا، البرتغال، الدنمارك، النمسا وفرنسا. وتضم الشبكة العالمية للمنتزهات 111 فضاء موزعا على 32 بلدا، حيث أن الحصول على هذه العلامة يتعين الاستجابة لمعيارين أساسيين، أولهما تقديم فضاء يتوفر على تراث طبيعي جيولوجي، ثقافي ومعماري غني ومتنوع، وثانيهما التوفر على بنية ناجعة للتدبير، واستراتيجية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية معتمدة أساسا على أبعاد تتعلق بالسياحة المستدامة.

مملكتنــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-03-08 2018-03-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: