إفريقيا في حاجة إلى إنتاج الطاقة واستهلاكها بشكل افضل

آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 7:04 مساءً
Advert test

إفريقيا في حاجة إلى إنتاج الطاقة واستهلاكها بشكل افضل

أكد مشاركون في النسخة الثالثة لللقاءات الإفريقية حول النجاعة الطاقية ، يوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أن القارة الإفريقية تحتاج إلى إنتاج الطاقة، لكنها مدعوة في الوقت ذاته إلى استهلاكها بشكل أفضل .

وشددوا خلال افتتاح هذه التظاهرة المنظمة حول موضوع ” النجاعة الطاقية وتعزيز القدرات والتمويل الأخضر”، على الأهمية الكبيرة التي تكتسيها الجوانب المتعلقة بالتمويل والاستثمار في كل ما له صلة بالنجاعة الطاقية، لأنها توفر فرصا استثمارية مهمة، داعين في الوقت ذاته إلى توسيع مجال الاستثمار في مجال النجاعة الطاقية .

وبعد أن أشاروا إلى أن هذه اللقاءات تعتبر مناسبة لاستعراض مواضيع ذات طابع نظري وأخرى تطبيقية ، فضلا عن تبادل التجارب، سجلوا ضرورة إعادة النظر في التدابير والإجراءات المتخذة في مجال ترشيد استهلاك الطاقة، وذلك من أجل دفع المستهلك إلى الانخراط أكثر في هذه العملية.

وفي هذا الصدد قال السيد عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ” إننا نحتاج إلى هذه الدينامية الجماعية على المستوى الإفريقي ، بغية مواكبة تنفيذ عملية الانتقال الطاقي ، خاصة في الشق المتعلق بالنجاعة الطاقية “.

وأضاف أن هذه الدينامية ، التي تتجسد من خلال عقد لقاءات وندوات ونقاشات ، تروم استعراض الجوانب النظرية والعناصر التطبيقية ، وبعض التجارب الناجحة ، فضلا عن التطرق إلى جوانب أخرى ، منها عمليات التمويل ونجاح المشاريع ، والسبل الكفيلة بتفادي الإخفاق .

وأبرز السيد الرباح أيضا ضرورة إيلاء مزيد من الاهتمام لمواضيع ذات طابع خصوصي لها صلة بالنجاعة الطاقية في عدة قطاعات منها الصناعة والفلاحة .

واشار إلى أن تنظيم مثل هذه اللقاءات بمشاركة نخبة من مختلف الآفاق ، يوفر أرضية لنقاش بناء ، يمكنها مساعدة الحكومة على اختيار الطريق الصحيح .

وحسب السيد الرباح ، فإن النجاعة الطاقية أصبحت ضرورة ، لكن تحقيقها يتوقف على بلورة حلول ملائمة ، مشيرا إلى أن قضية النجاعة الطاقية هي في صلب النقاشات على المستوى الدولي ، في الوقت الراهن .

وحسب المنظمين ( مجموعة .. أ و بي .. تحت إشراف وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة)، فإن هاته التظاهرة تروم بشكل خاص تقديم أجوبة تخص إشكاليات الطاقة بالنسبة للمقاولات المغربية العمومية والخاصة .

مملكتنـــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-03-13 2018-03-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: