المغرب يرفض أي مساس بهوية القدس ويضع إمكاناته لخدمة القضية الفلسطينية

آخر تحديث : الأربعاء 28 مارس 2018 - 10:26 صباحًا

المغرب يرفض أي مساس بهوية القدس ويضع إمكاناته لخدمة القضية الفلسطينية

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، أن المملكة تضع جميع إمكاناتها لخدمة القضية الفلسطينية ورفض كل ما يمس الهوية العربية والإسلامية لمدينة القدس، وأعلن أن اجتماع اللجنة المغربية الفلسطينية المشتركة، سيعقد قبل نهاية هذا العام، لمناقشة توثيق العلاقات بين البلدين، وتفعيل عدد من الاتفاقات.

وقال بوريطة، في مؤتمر صحافي مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي في رام الله أمس الثلاثاء، إن “اللقاء مع المالكي كان مناسبة للتنسيق حول الاستحقاقات المقبلة، وما تستلزمه من تحرك لإسماع صوت الشرعية الدولية، وصوت مجلس الأمن، وصوت الإجماع العربي حول القدس”.

وأضاف الوزير المغربي “خصننا جزء من حديثنا على العلاقات الثنائية القوية، وستعقد اللجنة المشتركة المغربية الفلسطينية قبل نهاية هذه السنة”، متابعا “بعض الاتفاقات تحتاج إلى دفعة لتحريكها، وسنعمل على خلق توأمة بين الوكالة المغربية للتعاون والوكالة الفلسطينية للتعاون”.

وتابع بوريطة قائلاً “المغرب يضع إمكاناته المتواضعة الدبلوماسية والاقتصادية في خدمة هذه القضية المقدسة”. وأوضح المتحدث ذاته أن “الزيارة إلى القدس تأتي بتعليمات من الملك محمد السادس لتأكيد التضامن وتأكيد الرفض لكل ما يمس الهوية العربية الإسلامية لهذه المدينة”.

يذكر أن بوريطة وصل إلى القدس صباح اليوم الثلاثاء، في مستهل زيارة تستمر لمدة يومين في الأراضي الفلسطينية، وقام فور وصوله بجولة في المدينة، وأدى الصلاة في المسجد الأقصى.

وقال الوزير المغربي، في تصريحات للصحافيين عقب زيارته للمسجد الأقصى، إن قدومه “بمثابه رسالة دعم وصمود للشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية والمقدسيين على وجوه الخصوص في هذه الظروف الصعبة”.

مملكتنــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-03-28 2018-03-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: