عمالة إقليم أزيلال تستعرض حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

آخر تحديث : الثلاثاء 29 مايو 2018 - 4:27 صباحًا

عمالة إقليم أزيلال تستعرض حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

متابعة : عبدالالاه المهدبة

مناسبة تخليد الذكرى 13 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بتاريخ 18 ماي 2005 ،والتي تخلد هذه السنة تحت شعار: ” الشباب محرك التنمية البشرية”، نظم يوم الاثنين 28 ماي الجاري بمقر عمالة إقليم ازيلال ، لقاءا تواصليا حول حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم .

افتتح هذا اللقاء التواصلي بكلمة لعامل صاحب الجلالة على إقليم ازيلال “محمد عطفاوي” أوضح فيها أن اختيار تخليد الذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار : ” الشباب محرك التنمية البشرية “، يجسد الأهمية القصوى التي يوليها هذا المشروع الملكي الرائد للشباب، وذلك انسجاما مع الرعاية الخاصة التي تحظى بها هذه الفئة من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، حيث ما فتئ جلالته يدعو في مختلف الخطب والرسائل الملكية السامية إلى الاهتمام بالشباب وتأهيله وضمان انخراطه في مختلف مجالات التنمية ، ولاشك أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تعتمد مقاربة تشاركية وحكامة ترابية ناجحة تعمل بشكل حثيث من أجل تحقيق اندماج الشباب على المستوى السوسيو – اقتصادي ، لاسيما عبر النهوض بالأنشطة المدرة للدخل وتعزيز المكانة المهنية لذى هذه الشريحة الهامة من المجتمع

كما استعرض حصيلة تنزيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم موضحا أنها حققت نتائج هامة، حيث انعكست مشاريعها بشكل إيجابي على حياة الساكنة المحلية في العديد من مجالات تدخلاتها ، سواء من حيث دعم البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية أو على مستوى محاربة الهذر المدرسي وإدماج المرأة والاهتمام بالأشخاص في وضعية هشاشة وكذا الإدماج الاقتصادي وتوفير فرص الشغل عن طريق الأنشطة المدرة للدخل.

وأضاف  عامل الاقليم أن مشاريع المبادرة الوطنية على مستوى تراب عمالة إقليم  ازيلال ، مكنت من تجاوز العديد من المشاكل والمعيقات ذات الصلة بقطاعات التعليم والصحة والنهوض بأوضاع المرأة القروية والفتاة القروية والشباب من خلال مشاريع الانشطة المذرة للدخل ،كما نوه ذات المتحدث  بالتعاون الايجابي والبناء الذي يسود عمل كل الشركاء  المتدخلين اقليميا بغية الدفع بعجلة الأهداف التي سطرتها المبادرة على صعيد هذا الإقليم.

عبد العزيز عاصيمي رئيس قسم العمل الاجتماعي بازيلال بدوره بعرض حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم الفترة 2005/2017 .

 عدد المشاريع والعمليات المنجزة والتي هي في طور الإنجاز على مستوى الإقليم برسم الفترة ما بين 2005 و 2017 ما مجموعه 1585 مشروعا يستفيد منها ما يناهز 1733764 شخصا، باستثمارات إجمالية قدرت بحوالي 91 مليار، تمثل فيها مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما يفوق 790مليون درهما، والأنشطة المدرة للدخل بلغ عدد المشاريع 326 مشروعا ويستفيد منها مايناهز 80.210 شخصا ، باستثمارات إجمالية قدرت بحوالي 86 مليون درهم ، تمثل فيها مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما يفوق 63 مليون درهوهمت المشاريع التي انخرطت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الماء الصالح للشرب ، الطرق ، التعليم ، الفلاحة ، الكهرباء ، الصحة ، المراكز المتعددة الاختصاصات والتكوين ، دعم القدرات ، البحوث ، الدراسات ، التجارة والشباب والرياضة ، الصناعة التقليدية والثقافة.

وللاهتمام بقضايا الشباب كمدخل أساسي في التنمية البشرية لتحقيق أماله وطموحاته وتحسين التنمية المنشودة بالشباب، في هذا الإطار فقد تم رصد استثمارات مالية إجمالية تقدر ب157 مليون درهم تتجلى بالنهوض بمستوى الشباب بإقليم ازيلال، عملت المبادرة باحداث قاعة للمغطاة وإحداث مراكز اجتماعية ورياضية وثقافية ودعم مشاريع مدرة للدخل وتأهيل الشباب والشابات ودعم المخيمات الصيفية وأنشطة رياضية متنوعة.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-05-29 2018-05-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: