الجزائر تستعد لدفع 121 مليون دولار للمغرب بعد هذه التطورات

آخر تحديث : الخميس 31 مايو 2018 - 7:07 مساءً

الجزائر تستعد لدفع 121 مليون دولار للمغرب بعد هذه التطورات

ارتفعت إيرادات المغرب من عبور الغاز الجزائري نحو أوروبا عبر المملكة، بنسبة 52% خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري 2018، مقارنة بالفترة نفسها من 2017، مستفيداً من ارتفاع أسعار الوقود في الأسواق العالمية خلال الأشهر الأخيرة.
وأظهرت بيانات صادرة عن الخزانة العامة في المغرب، أن إيرادات عبور الغاز الجزائري للمغرب بلغت حوالى 64 مليون دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى إبريل الماضي، مقابل 42 مليون دولار في الفترة نفسها من 2017.
واستنادا لما أورده “العربي الجديد”، فإنه من المتوقع أن يتجاوز نصيب المغرب من الغاز الجزائري، ما راهنت عليه الحكومة عبر موازنة العام الحالي، والذي يصل إلى حوالى 121 مليون دولار، مقابل 101 مليون دولار العام الماضي.
ويعود تاريخ بداية العمل بأنبوب الغاز “المغرب العربي ــ أوروبا” إلى عام 2002، حيث يجري تصدير نحو 12 مليار متر مكعب من الغاز الجزائري سنوياً إلى أوروبا عبر المغرب.
وتتأثر قيمة الإيرادات التي تحتسب لفائدة المغرب، بسعر الغاز في السوق الدولية، حيث وصلت الإيرادات خلال عام 2004 إلى حوالى 240 مليون دولار، وفق البيانات الرسمية.
وكان البنك الدولي توقع في آخر تقرير له في إبريل/الماضي، ارتفاع أسعار البترول والغاز الطبيعي والفحم بنحو 20% خلال العام الحالي.
لكن ثمة غموضاً حول استمرار العمل بهذا الأنبوب، حيث يسري العقد الذي يقنن هذا الأنبوب إلى نهاية عام 2021، غير أنه لا يُعرف ما إذا كان سيتم تجديده بعد ذلك التاريخ، وهو ما تشير إليه وزارة الطاقة والمعادن المغربية إلى إمكانية حدوثه، لافتة إلى أن هناك بدائل في حال عدم تجديد العقد، خاصة أن المغرب يحصل على حصة عينية من الغاز بما تعادل قيمة رسوم العبور.
ويبقى مستقبل الأنبوب رهيناً بالمفاوضات بين الجزائر وإسبانيا والبرتغال، وما إذا كانت ستؤدي إلى تجديد العقد الذي ينتهي العمل به بعد أربعة أعوام أم طي صفحة ذلك المشروع.
وإذا لم يتم تجديد العقد بين الجزائر والأوروبيين سيؤول للمغرب حق استغلال الأنبوب الذي سيصبح ملكاً له، وبالتالي سيدخل ضمن مخطط الغاز للمملكة، حيث يمكن استعماله من أجل استيراد الغاز من أوروبا، حسب تصريحات سابقة لوزير الطاقة والمعادن، عزيز الرباح.
وبالموازاة مع ذلك، يعول المغرب على ميناء استقبال الغاز المسال بمنطقة الجرف الأصفر، علماً أن الاستراتيجية الوطنية في مجال الغاز، قدرت قيمة الاستثمارات التي تقتضيها بنحو 4.6 مليارات دولار.
مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س
2018-05-31 2018-05-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: