إفتتاح الدورة التكوينية الخاصة بالبعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية بالخارج

آخر تحديث : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 11:33 مساءً

 إفتتاح الدورة التكوينية الخاصة بالبعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية بالخارج

ألقى السيد السفير الكاتب العام، محمد علي الأزرق، كلمة بمناسبة افتتاح الدورة التكوينية الخاصة بالحركة الانتقالية للموظفين برسم سنة 2018، في ما يلي نصها:

يطيب لي، في مستهل هذا اللقاء، أن أرحب بكم جميعا، وأتوجه بالتهنئة إلى كافة الموظفين الذين تم تعيينهم للعمل ببعثاتنا الدبلوماسية ومراكزنا القنصلية بالخارج، في إطار الحركة الانتقالية برسم السنة الحالية، متمنيا لهم كامل التوفيق والنجاح في مهامهم الجديدة والمسؤوليات المنوطة بهم.

وبهذه المناسبة، أود استحضار التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الهادفة إلى الرفع من أداء الدبلوماسية المغربية، وتمكين المملكة من دبلوماسية محترفة ومتفاعلة واستباقية، وتعزيز مكانة المغرب على الصعيد الدولي، مدركين، في هذا الصدد، الاهتمام والرعاية السامية التي يوليها جلالته، حفظه الله، لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وتأتي الحركة الانتقالية لهذه السنة في ظل ظرفية تتميز بحيوية كبيرة للدبلوماسية المغربية، مما يشكل حافزا لتكثيف الجهود الرامية إلى التأهيل المستمر للعمل الدبلوماسي، ويستدعي توفير الظروف والإمكانيات الضرورية للرقي به وجعله في مستوى التحديات التي يفرضها تعزيز إشعاع بلادنا بالخارج. كما تأتي هذه الحركة في سياق الدينامية المتجددة التي يعرفها المجال الدبلوماسي والقنصلي في ضوء التوجيهات الملكية السامية لتوطيد علاقات التعاون مع شركائنا الدوليين والنهوض بالخدمات المقدمة لمغاربة العالم.

في هذا الصدد، وكما جرت العادة، انكبت الوزارة على الإعداد الدقيق والملم بجميع التفاصيل للحركة الانتقالية، آخذة في الاعتبار، وبكثير من المرونة، التوفيق ما أمكن بين متطلبات تمثيلياتنا بالخارج وطموحات الموظفين المعنيين بالحركة الانتقالية، وذلك بهدف تأمين حسن سير العمل بالبعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية وضمان جودته وفعاليته.

من هذا المنطلق، اعتمدت الوزارة مقاربة شمولية ومندمجة يمكن بسطها كالآتي :

✓ الأخذ بعين الاعتبار الحاجيات من الموارد البشرية المعبر عنها من طرف السادة رؤساء البعثات الدبلوماسية والـمراكز القنصلية؛

✓ السعي إلى خلق توزيع متوازن للموارد البشرية بين الإدارة الـمركزية والبعثات الدبلوماسية والـمراكز القنصلية، وذلك على أساس حاجيات البعثات الدبلوماسية والـمراكز القنصلية؛

✓ ترشيد تدبير الموارد البشرية باعتماد معايير الأقدمية في العمل، والتجربة الميدانية والكفاءة المهنية، التخصص وإتقان اللغات الأجنبية، مع مراعاة بعض الحالات الاجتماعية للمعنيين بالحركة الانتقالية؛

✓ دراسة طلبات الاحتفاظ وإعادة الانتشار وفق الضرورات القصوى للمصلحة، مع توجيه الاهتمام خاصة إلى البلدان الإفريقية.

هذا، وقد أعدت الوزارة برنامجا متكاملا للتكوين سيتيح للمستفيدين التعرف على الوسائل والآليات الحديثة للعمل الدبلوماسي والقنصلي، عبر تنظيم تكوين مشترك لجميع الموظفين المعنيين بالحركة الانتقالية، وتنظيم ورشات تطبيقية لفائدة الملتحقين بالمصالح القنصلية، وكذلك ندوات متخصصة لفائدة الأطر الدبلوماسية سيتم خلالها تزويدهم بالمعلومات اللازمة للتعريف ببلادنا وبالتطورات التي تعرفها في مختلف المجالات.

وسعيا إلى تحقيق الأهداف المتوخاة من هذا البرنامج التكويني، فإن جميع المستفيدات والمستفيدين من هذه الحركة الانتقالية مدعوون إلى المشاركة النشطة، والإسهام الفعلي بآرائهم ومقترحاتهم، والتفاعل الإيجابي مع البرامج النظرية والتطبيقية التي تشملها مختلف فقرات هذا البرنامج.

في الأخير، أود التذكير بأن مهامكم وطبيعة عملكم لها خصوصية متفردة ومتميزة، تستلزم منكم التقيد بأخلاقيات وقيم الوظيفة الدبلوماسية، من حيث الانضباط والتحلي بروح المسؤولية، سواء داخل مقر العمل أو في الحياة العامة، لأنكم بسلوككم تعكسون صورة بلدكم.

كما أحثكم على التعاطي بكل إيجابية مع طلبات وحاجيات أفراد الجالية المغربية، وبذل كل الجهود للإنصات إلى همومهم، والسعي الدؤوب لإيجاد الحلول الملائمة لمشاكلهم، وذلك في ظروف يطبعها الاحترام وحسن الاستقبال واللباقة.

وإذ أهنئكم مجددا على الثقة التي وضعتها الوزارة فيكم للعمل ببعثاتها بالخارج، فإنني أتطلع لأن تكونوا في مستوى انتظارات الوزارة لرفع التحديات التي تواجهها بلادنا على جميع الأصعدة وبما يحقق مزيدا من الإشعاع للمملكة تحت القيادة الحكيمة لسيدنا المنصور بالله الملك محمد السادس، أدام له الله العز والتمكين.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-06-12 2018-06-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: