الشعب الكويتي يعتذر للمغرب … “هشتاغ” للكويتيين الغاضبين من تصويت بلادهم ضد ملف المغرب

آخر تحديث : الخميس 14 يونيو 2018 - 1:31 مساءً
Advert test

الشعب الكويتي يعتذر للمغرب … “هشتاغ” للكويتيين الغاضبين من تصويت بلادهم ضد ملف المغرب

دشن عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على “تويتر” و”فيسبوك”، يوم أمس الأربعاء، وسماً اختاروا له عنوان الشعب الكويتي يعتذر للمغرب، كتعبير منهم عن غضبهم من موقف المسؤولين عن كرة القدم في بلادهم، والذين قرروا التصويب للملف الأمريكي الثلاثي، لاستضافة كأس العالم 2026، ضدا ملف المغرب. 

وإن كان السعودييون اختاروا دعم المسؤلين في بلادهم عن الرياضة الشعبية الأولى، ومهاجمة المغاربة الغاضبين من تصويت السعودية على الثلاثي الأمريكي وحشد الدعم له وسط العرب والآسياويين خاصة، فضل نشطاء الكويب على مواقع التواصل الاجتماعي، الاعتذار للمغاربة.

وطالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، ومن بينهم صحافيين وإعلاميين، بمحاسبة المسؤولين في الاتحاد الكروي لبلادهم، وإقالتهم من منصبهم، وغرد عدد منهم بالقول: “الاتحاد الكروي لا يمثل موقف شعب الكويت الداعم للمغرب”

تدوينة البرلماني الكويتي عادل الدمخي

النائب الكويتي عادل الدمخي، نشر تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”، شاكرها المغاربة على نقاطق واسع، انتقد فيها موقف بلاده من ملف المغرب لاستضافة مونديال 2026، ونشر الدمخي مقطع أغنية يبثه التلفزيون الكويتي، يدعم فيه “أسود الأطلس” خلال كأس العالم روسيا 2018، وكتب النائب البرلماني “نصوت ضد ترشيحهم لتنظيم كأس العالم وندعمهم بأغنية لمؤازرة منتخبهم، نجرح ونداوي .. ونتمم سياستنا العرجاء في الرياضة”.

بدورها، ثمنت الإعلامية السعودية المعروفة إيمان الحمود، الوسم الذي أطلقه عدد من الكويتيين، وكتبت على حسابها في “توتير” تعليقا عليه: “وسم راقي وشعب أرقى”.

موقف نشطاء الكويت على مواقع التواصل الاجتماعي راق كثيراً المغاربة، في سياق التوتر بينهم وبين المغردين السعوديين، وكتب أحد نشطاء موقع “فيسبوك” المغاربة”، تعليقا على موقع النائب البرلماني الكويتي عادل الدمخي: “ذا الفرق بين الشعب والحكومة.. شعب راقي متحضر ولا يخاف أن يقول عفوا حكومة بلدي لا تمثلني”.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-06-14 2018-06-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: