المغرب يعلن عدم مشاركته في اجتماع لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن  

آخر تحديث : الجمعة 15 يونيو 2018 - 4:41 صباحًا

المغرب يعلن عدم مشاركته في اجتماع لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن 

الرباط – أفاد بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال، اليوم الخميس، أن وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج لن يشارك في أشغال اجتماع وزراء إعلام دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن الذي سيتم عقده في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية يوم 23 يونيو الجاري، لارتباطات متعلقة بالأجندة.

وأوضح البلاغ، الذي توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن لن يشارك السيد محمد الأعرج لن يشارك في أشغال الاجتماع الذي سيتم عقده من طرف دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية يوم 23 يونيو الجاري، لارتباطات متعلقة بالأجندة.

فيما يشبه أول رد فعل رسمي على تصويت عدد من الدول العربية ضد ملف المغرب لاحتضان كأس العالم لسنة 2026، أعلنت المملكة بشكل مفاجئ، مساء اليوم الخميس، عدم مشاركتها في اجتماع لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة العربية السعودية.

ولم يكشف المغرب عن تفاصيل أوفى حول “مقاطعة” هذا اللقاء؛ لكن اعتبرها الكثيرون ردة فعل واضحة وصارمة على موقف السعودية من ملف ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم، بعدما صوّتت ضده وهو النهج الذي سارت عليه دول أخرى حليفة للرياض.

وكانت المملكة المغربية حريصةً على المشاركة في مختلف اللقاءات المرتبطة بهذا التحالف العسكري الذي أُسس قبل سنوات ضد الحوثيين في اليمن، ويضم قوات عسكرية مشتركة بين الدول العربية، ومن ضمنها المغرب، وما زالت تنفذ عمليات عسكرية بقيادة الرياض.

ومن المقرر أن يعرف هذا اللقاء الذي تحتضنه جدة مشاركة وزراء الإعلام من الدول المشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية، إلى جانب دول أخرى من ضمنها من الكويت والإمارات والأردن ومصر والبحرين، ويحظى بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

ويأتي هذا الموقف المفاجئ من لدن المغرب بعد الموقف غير المتوقع من دول عربية تعتبر حليفة خلال محطة التصويت على مستضيف المونديال أمس الخميس في موسكو، حيث ظهر السعودية داعمةً لملف الثلاثي المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، كما أثيرت أنباء عن حشد الرياض لعدد من الأصوات العربية ضد ملف المغرب.

وجلب تصويت السعودية ضد المغرب سخطاً عارماً عليها في الشارع المغربي، حيث شجع المغاربة منتخب روسيا في المباراة الافتتاحية التي جمعته اليوم الخميس مع منتخب الرياض. كما دعا عدد من المغاربة من اتخاذ موقف حازم من الدول العربية التي خذلت الرباط وصوّتت لملف الثلاثي المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

وعلاقة بموضوع المونديال، علم أن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، هاتف سفراء عدد من الدول العربية والإفريقية والأجنبية في الرباط والتي صوّتت لصالح ملف المغرب لاحتضان المونديال، وشكرهم على الموقف الداعم لملف المغرب.

وحسب مصادر ، فقد أجرى بوريطة اتصالات هاتفية، خصوصاً مع كل من سفير الجزائر في الرباط، إضافة إلى سفراء كل من مصر وسلطنة عمان ونيجيريا وتونس، وعبّر لهم عن “شكر وتقديم المملكة لهم على دعم ومساندة ملف المغرب لاحتضان المونديال وعلى الموقف الأخوي الثابت والالتزام بالكلمة والتضامن الحقيقي في المحطات المهمة”.

وجدد المغرب، بتعليمات ملكية، عزمه المضي قدماً للترشيح لاستضافة نسخة سنة 2030 من المونديال، بعدما فشل للمرة الخامسة، حيث حصل أمس على 65 صوتاً داعماً مقابل حصول الملف المشترك لأمريكا وكندا والمكسيك على 134 صوتاً ليعود كأس العالم إلى القارة الأمريكية.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-06-15 2018-06-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: