المغرب يشارك بباريس في المؤتمر الدولي حول المناخ والدفاع … أية رهانات

آخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2015 - 10:22 صباحًا

المغرب يشارك بباريس في المؤتمر الدولي حول المناخ والدفاع … أية رهانات

بتعليمات من الملك محمد السادس، وبدعوة من وزير الدفاع بالجمهورية الفرنسية جان ايف لودريان، شارك الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، اليوم الاربعاء بباريس، في المؤتمر الدولي حول “المناخ والدفاع .. أية رهانات”.

 وشكلت هذه الندوة التي ضمت شخصيات بارزة من عالم السياسة، وشخصيات مدنية وعسكرية، عشية انعقاد الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الامم المتحدة- الاطار حول التغيرات المناخية، فرصة لتبادل وجهات النظر بشأن الاخذ بنظر الاعتبار العامل البيئي والمناخي في تحليل المخاطر، وتداعياتها على السياسات المرتبطة بالأمن والدفاع، وحول المساهمات التي يمكن أن تقدمها إدارات الدفاع في تطبيق السياسات العمومية للتنمية المستدامة.

 وأبرز الوزير تداعيات المناخ على السياسات الدفاعية والامنية، خاصة على مستوى الانخراط في التحرك العالمي للتصدي للتغيرات المناخية ، وضرورة التحكم في التهديدات الجديدة.

وبعد أن أكد على جهود المغرب في هذا المجال، انتهز الوزير فرصة هذا المؤتمر الدولي للتذكير بنداء طنجة الذي أطلقه الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وبالتزام المملكة للعمل الى جانب فرنسا من أجل تبني اتفاق كوني شامل ومستدام ، متوازن وملزم قانونيا خلال مؤتمر باريس ، وذلك بالارتكاز على أهداف ومبادئ اتفاقية الامم المتحدة -الاطار حول التغيرات المناخية، ومن خلال بذل كافة الجهود من أجل إنجاح هذا العمل الكوني، المحفز على التقدم الاقتصادي والاجتماعي، وكعامل أساسي للسلم والامن في العالم.

 وأعلن الوزير من ناحية اخرى أن الدورة المقبلة لهذا المؤتمر الذي خصص للتغيرات المناخية وتداعياتها على الدفاع، ستنظم بالمغرب، في أفق للدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الامم المتحدة حول التغيرات المناخية التي ستقام متم سنة 2016 بمراكش.

مملكتنا.م.ش.س

2015-10-15 2015-10-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: