تنظيم المرحلة الثانية للقافلة الفلاحية فوسبوكراع 2015 بالداخلة

آخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2015 - 3:50 مساءً

تنظيم المرحلة الثانية للقافلة الفلاحية فوسبوكراع 2015 بالداخلة

إنطلقت، السبت بالداخلة، فعاليات المرحلة الثانية للقافلة الفلاحية “فوسبوكراع 2015″، التي تروم تمكين مربي الإبل من زيادة مستوى الإنتاج ورفع مداخيلهم، بغية تحسين ظروفهم المعيشية. وتهدف هذه القافلة، التي ينظمها المجمع الشريف للفوسفاط، ومؤسسة فوسبوكراع، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري، وولايات الجهات الجنوبية الثلاث للمملكة وغرف الفلاحة والهيئات المهنية بهذه الجهات، تحت شعار “تربية الإبل في قلب اهتمامات القافلة الفلاحية الأولى فوسبوكراع”، إلى تمكين صغار المربين والفلاحين من اكتساب الخبرة وتبادل التجارب مع مختلف الشركاء المعنيين.  وتشكل هذه القافلة، في نسختها الثانية، التي يشارك فيها خبراء فلاحيون ومختصون في المجال الفلاحي ومربو الإبل وفاعلون محليون، أيضا فرصة لمربي الإبل من أجل تعميق معارفهم واطلاعهم على التقنيات الفعالة في الإنتاج الفلاحي والطرق الحديثة الخاصة بتربية الإبل.f4984fe423687e8df43eaa23f1b4f1dd وقالت نائبة رئيس مؤسسة فوسبوكراع حجبوها الزبير، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، التي حضرها، على الخصوص، والي جهة الداخلة وادي الذهب وعامل إقليم وادي الذهب، لامين بنعمر وعامل إقليم أوسرد، السيد عبد الرحمن الجوهري، ورؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة، وممثلي المصالح الخارجية والعسكرية، إن تنظيم هذه التظاهرة يندرج في إطار الإستراتيجية التي ينهجها المجمع الشريف للفوسفاط لتنمية الفلاحة المغربية بصفة عامة وتحسين مردودية الفلاحين الصغار بصفة خاصة ودعم مخطط المغرب الأخضر، مبرزة أن هذه القافلة تروم تسليط الضوء على أهمية الاستعمال الأنجع والمعقلن لعوامل الإنتاج بهدف تحسين مردودية الفلاحين والزيادة في إنتاجهم والرفع من مداخيلهم. وأضافت حجبوها، أنه تم اختيار موضوع تربية الإبل في النسخة الأولى لهذه القافلة الفلاحية، بهدف نشر الممارسات الزراعية الجيدة لتحسين الإنتاجية والربحية ذات الصلة بقطاع تربية الإبل، وتثمين الثروة الحيوانية المحلية، وتعزيز التواصل مع المزارعين ومربي الماشية في المناطق الجنوبية والوقوف على احتياجاتهم وتطلعاتهم المستقبلية. وسلطت مداخلات المشاركين في هذا اللقاء، الذي تم خلاله توزيع مساعدات على عدد من فلاحي المنطقة، الضوء على الممارسات المثلى ذات الصلة بتربية الإبل، والدور الهام الذي تضطلع به الأغذية في صحة الحيوانات والتدابير الجيدة لتناسل الإبل، مشددين على ضرورة امتلاك الفلاحين للمعرفة والمعلومات اللازمة من أجل زيادة مستوى الإنتاج والرفع من مداخيلهم، وتحسين ظروفهم المعيشية. يشار إلى أن “مؤسسة فوسبوكراع” تم إنشاؤها في إطار نهج يقوم على إنجاز مشاريع هيكلية ومقاربة تشاركية مبنية على توحيد الجهود بين ساكنة الأقاليم الجنوبية والفاعلين الجمعويين والمؤسساتيين.

وتهدف المؤسسة بشكل رئيسي إلى مساعدة الساكنة الأكثر هشاشة في هذه المناطق، وتسعى إلى المساهمة الفعالة في التنمية السوسيو-اقتصادية من خلال العديد من البرامج، كالتنمية الفلاحية والاجتماعية والصحة والثقافة والتراث، وكذا مرافقة ودعم الشباب.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

2015-10-26 2015-10-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: