المغرب بلد التسامح والإنفتاح والتعايش عبر تاريخه العريق

آخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2015 - 8:13 مساءً

المغرب كان ولا يزال بلد التسامح والانفتاح والتعايش ساهم عبر تاريخه العريق في إعطاء نفس جديد لثقافة الأمن والسلام

أجمع مفكرون وباحثون وشخصيات تنتمي للديانات الثلاث (المسيحية واليهودية والإسلام) على أن المغرب كان ولا يزال بلد التسامح والانفتاح وأرض الاستقبال والتعايش، ساهم عبر تاريخه العريق والثري في إعطاء نفس جديد لثقافة الأمن والسلام.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

2015-11-01 2015-11-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: