خطاب جلالة الملك حفظه الله كان حكيما وقويا ومتطلعا نحو المستقبل

آخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 5:54 مساءً

خطاب جلالة الملك حفظه الله كان حكيما وقويا ومتطلعا نحو المستقبل 

أكد السفير الأمريكي سابقا، إدوارد غابرييل، أن الخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء كان “حكيما وقويا ومتطلعا نحو المستقبل”.

وقال الدبلوماسي الأمريكي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “الخطاب الملكي كان حكيما وقويا، ولكن أيضا متطلعا نحو المستقبل، بالنظر لأن جلالة الملك شدد على ضرورة القطع مع الماضي والمضي قدما في تنفيذ الجهوية المتقدمة، التي سيستفيد منها مجموع التراب المغربي، الذي تشكل الصحراء جزءا لا يتجزأ منه”.

وأبرز السيد غابرييل أن جلالة الملك ذكر في هذا الصدد بأن المملكة قدمت ما يكفي من التنازلات وأبدت حسن نيتها من أجل التوصل إلى تسوية نهائية للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

من جهة أخرى، سلط السفير الأمريكي سابقا الضوء على التنمية الشاملة التي تشهدها الأقاليم الجنوبية “التي تحترم فيها الحقوق، وحيث أن مظاهر الازدهار والتنمية هي حقيقة بادية على أرض الواقع”.

كما عبر السيد غابرييل عن إعجابه بخروج عشرات الآلاف من المغاربة إلى شوارع مدينة العيون ترحيبا بمقدم جلالة الملك، مشيرا إلى أن هذا الاستقبال الحار يقدم، مرة أخرى، دليلا ملموسا ولا جدال فيه على مغربية الصحراء.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

2015-11-07 2015-11-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: