إختتام فعاليات المنتدى الدولي بطنجة بالإعلان عن توصيات تلامس عدة قضايا جيواستراتيجية وسياسية وتنموية

آخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 10:23 صباحًا

  إختتام فعاليات المنتدى الدولي بطنجة بالإعلان عن توصيات تلامس عدة قضايا جيواستراتيجية وسياسية وتنموية

إختتمت بمدينة “طنجة” ، فعاليات الدورة الثامنة من منتدى “ميدايز” ، بالإعلان عن البيان الختامي ، الذي تضمن توصيات تلامس عدة قضايا جيواستراتيجية وسياسية وتنموية وقضايا الأمن الإفريقي والاستقرار في العالم ، وذلك بعد أربعة أيام من المناقشات المكثفة التي تمحورت حول شعار رئيسي بعنوان “من التصادم إلى التضامن”. ودعت التوصيات ، المجتمع الدولي -خصوصاً البلدان التي لديها مسؤولية كبيرة في الحفاظ على السلم والأمن في العالم- ، إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق التعايش الجماعي بشكل أفضل ، والعمل من أجل التوصل إلى حل شامل ودائم للأزمة الليبية. وأوضحت الوثيقة ، أنه من الضروري والعاجل المحافظة على الثقة في مبادرات الأمم المتحدة وحوار “الصخيرات” ، على الرغم من التأخير في تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع مكونات الشعب الليبي. كما دعا البيان الختامي ، أوروبا ، إلى الاستمرار في تحمل مسؤولياتها ومواصلة حربها ضد التطرف والإرهاب ، وأوصى بإيجاد حل للنزاع “الإسرائيلي-الفلسطيني” على أساس حل الدولتين. وفي ما يتعلق بالحكامة الدولية ، أكدت الوثيقة الصادرة عن منتدى “ميدايز 2015 ” ، الحاجة الملحة لإصلاح مجلس الأمن الدولي ، لضمان تمثيل أكبر للقوى الإقليمية الجديدة ، منوهة بعقد قمة “الاتحاد الأوروبي-أفريقيا” ، بخصوص قضية الهجرة ، مع التأكيد على ضرورة التوصل إلى حلول مقبولة للطرفين ومفيدة في الوقت ذاته ، لبلورة نموذج للحكامة يستند إلى جوانب متعددة للهجرة ، والتي تتعلق أساساً بالتنقل و الحالات الإنسانية الطارئة ، ومكافحة الهجرة غير الشرعية ، و اندماج المهاجرين. مملكتنا.م.ش.س/ و.م.ع

2015-11-15 2015-11-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: