المملكة المغربية سباقة لخدمة قضايا الإسلام والمسلمين .

آخر تحديث : الإثنين 5 يناير 2015 - 8:53 مساءً

 إن المملكة المغربية الشريفة ، سباقة وداعمة للأعمال التي تخدم قضايا الإسلام والمسلمين وتبرز القيم الإسلامية الصحيحة وستواصل دعم العلماء والشيوخ أصحاب دعوة الاعتدال والوسطية وذوي المواقف والأعمال الجليلة في خدمة الاسلام والمسلمين.

 وأن المغرب يتميز بإرث زاخر من العلماء ، حيت أن إمارة المؤمنين مكنتهم  من أداء دورهم ورسالتهم في نشر مبادئ الدين الإسلامي الحنيف ووسطيته وقيمه السمحة ، وأن حرص أمير المؤمنين على تشجيع طلبة العلم من خلال مؤسسة  الزوايا ، لتقوم بدورها بتنمية الوعي الديني ورعاية المساجد وتأهيل وإعداد الأئمة والخطباء للوصول إلى مجتمع واع دينياً، مدرك لواقعه وقادر على التعامل مع التحديات المعاصرة والمستجدة.

 وعلماء المغرب دعاة خير وعلم وفضيلة وعليهم أن يحافظوا في خطبهم ومحاضراتهم على منهجية الوسطية والاعتدال لتكون المملكة المغربية دائما الأنموذج الرائع في التسامح والتعايش مع جميع الحضارات والثقافات .

وأن الولاء للقيادة الرشيدة لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة والمهابة سيدي محمد السادس وحب الوطن وتعزيز الهوية هي أهداف دينية عليا ومقاصد شرعية يجب احترامها والعمل على ترسيخ مكانتها في الأجيال.

مملكتنا .م.ش.س

2015-01-05 2015-01-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: