Advert Test
MAROC AUTO CAR

حوار العيد مع الخبيرة و الفاعلة الجمعوية و السياسية ” نزهة بوشارب” 

آخر تحديث : الجمعة 7 يونيو 2019 - 1:41 صباحًا
Advert test

حوار العيد مع الخبيرة و الفاعلة الجمعوية و السياسية ” نزهة بوشارب” 

لحسن العثماني – خنيفرة

Advert Test

الساحة النسائية المغربية خزان للطاقات والمواهب، أبانت عن دورها الفعال والمتميز داخل المجتمع، وحققت بذلك نموذجا يحتدى به، في الوطن العربي، الآفريقي والدولي، ومن بين هذه الطاقات الناجحة في مسار عملهن نجد السيدة  “نزهة بوشارب” الدكتورة والفاعلة الجمعوية ، و الخبيرة الدولية التي سجلت آسمها من ذهب في عدة ميادين ، ولمعرفة المزيد عن حياتها وكيف تمكنت من تحقيق هذا النجاح كان لنا معها حوار شيق لتروي لنا مسارها المهني،الجمعوي و السياسي.

/س/ : أولا مرحبا بك معنا في هذا  الحوار ، الذي نسعى من خلاله الى تقريبك للقراء فمن تكون نزهة بوشارب ؟ تفضلي .

/ج/ : شكرا و تحية طيبة ، أولا شكرا لكم سي العثماني على هذه الآلتفاتة الطيبة من طرف قناة مملكتنا وعيد مبارك لكم ولكل الأمة الإسلامية جمعاء. أنا من مواليد مدينة طنجة ، متزوجة و أم لطفل.

• حاصلة على شهادة الدكتورة في البيئة والتنمية المجالية من المدرسة المحمدية للمهندسين .

• حاصلة على شهادة من المعهد العالي للتجارة و إدارة  المقاولات ESCAE.

• خريجة جامعة محمد الخامس بالرباط شعبة تدبير الموارد المائية.

• حاصلة على شهادة في الإدارة العامة و القيادة من أكاديمية القيادة بألمانيا .

 هذا من فضل ربي ، وأفتخر بكوني خريجة و منتوجا خالصا للمدرسة المغربية .

/ س/ : ماهي بعض المهام والمسؤوليات التي تتقلدها الدكتورة نزهة بوشارب ؟

/ج/ : أول مسؤولية هي مسؤوليتي، كأم وكزوجة أما في ما يخص الميدان المهني فأنا:

• مديرة عامة لمجموعة من الشركات المتخصصة في الآستشارات والهندسة.

• خبيرة آستشارية لدى العديد من الإدارات الوزارية حيث أني شاركت في إعداد مجموعة من الدراسات الاستراتيجية و البرامج التنموية و القطاعية.

• خبيرة لذا البنك الدولي، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، البنك الإسلامي للتنمية لمواكبة العديد من المشاريع الوطنية الجهوية والمحلية في مجالات التنمية المستدامة ،مكافحة التلوت  ،تدبير وتثمين الموارد الطبيعية و التغيرات المناخية .

• خبيرة في مجال ، تطهير السائل وتدبير النفايات.

أما في ما يتعلق بعملي الجمعوي فأنا :

• عضوة ناشطة بمجموعة من المؤسسات المدنية الوطنية والدولية .

• نائبة رئيس المجلس العلمي لغرفة المناخ المتوسطي .

• رئيس الشبكة الدولية للاتصال “connectingroup”  لتعزيز الدور

القيادي للمرأة وتشجيعها على الإنخراط في تدبير الشأن العام • 

اما مهامي السياسية فأنا :

• عضوة بالمجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية.

• عضوة في المكتب التنفيذي لجمعية النساء الحركيات.

• أول آمرأة منسقة للمكتب الإقليمي الصخيرات تمارة .

–  / س / : أنتم رئيسة الشبكة الدولية للتواصل  connectingroup ” “international   كيف جاء  تجديد التقة فيكم للمرة الثانية؟  وهل لكم أن تقربوا القارئ من هذه الشبكة ؟

/ج / : الحمد لله بفضل العزيمة واﻹصرار

  والعمل المستمر و المتواصل والثقة التي أحظى بها من طرف عضوات الشبكة أعيد انتخابي لولاية ثانية لأربع سنوات  كرئيسة للشبكة الدولية للتواصل  “Connectingroup International “،

وجاء هذا الانتخاب خلال انعقاد الجمع العام الثالث للمجموعة بالرباط.

للتعريف و للتذكير  بهذه الشبكة الدولية ،  فجمعية”Connectingroup International”  تأسست سنة 2011، قامت منذ ذلك الحين بتنظيم أكثر من 60 دورة تكوينية لفائدة أكثر من 750 مستفيدة، كما أشرفت على تنشيط  اكتر من 50 ندوة  وطنيا إقليميا ودوليا، بهدف تقوية حضور النساء في مواقع القرار وتحفيز مشاركتهن المدنية والسياسية والاقتصادية.

  / س / :   ما  هو برنامج العمل و طموحاتك خلال الولاية الثانية للدفع بالشبكة الدولية للتواصل  ؟

  /ج / : أملي و طموحاتي جعل  الولاية الجديدة، آستمرارية للعمل المتميز المنجز خلال الأربع سنوات الماضية، مع إعطاء دينامية ونفس جديدين للشبكة عبر آعتماد آختيارات وتوجهات قوامها المزيد من الآنفتاح على فئة الشباب بإحداث “شعبة تشبيك موجهة إلى الشباب” مع تدعيم الشراكة والتشبيك مع جمعيات من القارة الإفريقية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا).

من جهة أخرى ،سنعمل كمكتب  تنفيذي عن تشجيع المشاريع والمبادرات  لفائدة النساء، بالشكل الذي يتيح إشراكهن الفعلي في تدبير الشأن العام وتحسين شروط المرأة بشكل عام.

و أخيرا  يحدونا أمل لتقوية “اليقظة” القانونية و آليات الترافع، إن على المستوى الوطني أو الإقليمي، بما يضمن للمرأة تمثيلية حقيقية في مراكز القرار والهيئات الاستشارية.

– /س/ : كيف آخترت ولوج عالم السياسة وآرتدائك قبعة حزب الحركة الشعبية ؟

/ج_/ : أولا ،فكرة ولوج عالم السياسة هو آمتداد للعمل الجمعوي باعتبارهما من مكونات المجتمع المدني.  وولوجي هذا العالم هو جد طبيعي كمواطنة و مناضلة أؤمن بالمؤسسات السياسية ودورها الفعال في تأطير المواطنين وحمل بعض  القضايا  التي تؤرقني ولا سيما : المرأة ومقاربة النوع ، العالم القروي والتنمية في كل أبعادها …. الأمر الذي شجعني على الانخراط وآنضمامي إلى صفوف  الحركة الشعبية مند 2009. هذا الحزب ذو المرجعيةالتاريخية ، الذي أسس لمواجهة ما سمي ب “هيمنة الحزب الوحيد”، يتبنى الليبرالية المحافظة، وله عضوية كاملة في الليبرالية الدولية ، حزب يناضل من أجل مغرب ديمقراطي تنموي، في إطار دولة حديثة تتفاعل فيها أفكار وتوجهات شعب، يجعل من تنوع ثروة وقوة للتلاحم الوطني، مرتبط بقيمه الحضارية ومنفتح ومتفاعل مع محيطه الجهوي والدولي، وفيا لثوابته ومقدساته، مؤمنا بتنوع مصادر هويته، منسجما في وحدته ومخلصا لرباط البيعة في ظل إمارة المؤمنين .

كل هذا يجعلني فخورة بآنتمائي له .

كما أستطيع أن أقول أن الحركة الشعبية أنجبت نساء رائدات في المشهد السياسي، منهن وزيرات ،مستشارات في مختلف المجالس المنتخبة أبلين البلاء الحسن عن كفاءة عالية وبصمن بماء ذهبي حركي خالص، في مجالات آشتغالهن .

أضيف أن نساء الحركة الشعبية عبر آنخراطهن اللامشروط في كل محطات الحزب سواء الآنتخابية أو إبان الهيكلة ، آستطعن أن يجسدن نضالهن المستميت، وحضورهن الوازن إلى جانب إخوانهن الحركيين .فعلا هن نساء ابيات أعطين الكثير …..

-/س/ : ماهي نشاطاتك في حزب الحركة الشعبية ومنظمة النساء الحركيات ؟

 /ج/ :  لي الشرف أن أمثل الحزب في مختلف الهياكل حيث أشتغل كعضوة بالمكتب التنفيدى للنساء الحركيات وعضوة المجلس الوطني للحزب

و أعتز كوني أول امرأة منسقة إقليمية للحزب بعمالة الصخيرات تمارة، ونلت شرف رئاسة لجنة الإعلام والتواصل في المؤتمر الثالث عشر للحزب كما أقوم بتأطير لقاءات جهوية ووطنيية  تدخل في صلب آهتمام المرأة الحركية. دون أن أنسى مشاركتي المتواضعةإلى جانب ثلة من خيرة النساء المناضلات في اللجن التحضيرية للمؤتمر التالت لجمعيات النساء الحركيات.

 كل هذه المسؤوليات تبرهن بالملموس  أن المرأة الحركية لها مكانتها بحزب الحركة وقادرة على أن تلعب دورا هاما في آتخاذ القرار بل صنعه أيضا.

– /س/:  دكتورة نزهة …بآعتبار أنك من النساء الحركيات  هل فعلا ساهمت المرأة الحركية في الرقي بشكل عام و حققت كل ما تصبو إليه ؟

/ج/: – لتقييم وضعية المرأة الحركية لابد من الرجوع إلى المكتسبات التي حققتها المرأة الحركية، حيث كانت الحركة الشعبية سباقة إلى تفعيل المناصفة وإشراك النساء عبر تقديم الأخت ثريا الورزازي للآنتخابات سنة 1963، إلى جانب ذلك آستطاعت الحركة الشعبية طيلة مسارها على إنتاج قيادات نسائية قوية، الأخت حليمة عسالي نمودجا للمراة القروية و السياسية المحنكة التي آستطاعت بفضل حنكتها وحكمتها السياسية هندسة آندماج 3 أحزاب سياسية آنذاك في الحركة الشعبية .

كما رافعت من أجل  عدة قضايا متعلقة بالعالم القروي ، الأمازيغية ، تمثيلية النساء..وهي مرجعا و سندا لكل النساء الحركيات . إلى جانب أن في الحركة وزيرات حركيات، ورئيسات جماعات ومستشارات مناضلات أعطين الشيء الكثير لوطنهن ، وذلك طبعا ما كان ليكون لولا وجود قيادة حزبية واعية بأهمية المرأة وإشراكها في صناعة القرار السياسي .

 ما عساي أن أقول أن المرأة  قطعت أشواطا كبيرة في السياسة  من أجل نحت مكانتها و بناء مملكتها الحرة ..لقد ناضلت  منذ عقود كثيرة و مازالت إلى اليوم تناضل و تكافح من أجل المحافظة على دعائم  المؤسسة وهذا بين و جلي بوضوح في كل ما أنتجته المرأة المغربية في كل المجالات فكريا و سياسيا وتربويا واجتماعيّا وعلميا واقتصاديا ..إنها رائدة في شتى المجالات بالفكر والساعد..ورغم كلّ ذلك ورغم العراقيل إلاّ أنها مازالت تواصل مسيرتها الشريفة ورسالتها النبيلة.  

فإنني عندما أعلنت باسم الشبكة الدولية للتواصل خلال الندوة الأخيرة  ” نحن قادمات سنة 2021″ أردت حينها أن أوصل رسالة بأن المرأة ،ستقول كلمتها في الاستحقاقات القادمة وبالتالي ستشكل دعامة آجتماعية متينة لإعادة التقة للمواطنات و المواطنين في المؤسسات السياسية و إدماج المرأة و الشباب كلبنات أساسية للتنمية

/س/ : كيف تقيمين الصورة النمطية للمرأة المغربية إعلاميا ؟

/ج/: شكرا، أستاذي العثماني على هذا السؤال الوجيه.

أولا ، أعرب عن أسفي  إزاء ضعف حضور المرأة في وسائل الإعلام بالمغرب، على الرغم من التقدم الذي تم إحرازه في مجال تعزيز حقوقها،

رغم  الإصلاحات القانونية والمؤسساتية التي تمت مباشرتها لفائدة النهوض بأوضاع النساء، لا سيما من خلال دستور 2011، الذي رسخ المساواة بين الرجل والمرأة.

و ثانيا، بصفتي رئيسة  للشبكة الدولية للتواصل النسائي (كونيكتينغ غروب انترناشيونال)، كان دائما هدفنا من خلال مجموعة من اللقاءات التي نظمت بالمغرب هو تعزيز مكانة المرأة في مراكز القرار بالمؤسسات الإعلامية، ونحاول تعبئة النساء الصحفيات لكي يضطلعن بدور أكبر في تحسين صورة المرأة في وسائل الإعلام.

ومن هذا المنبر أناشد كل وسائل الإعلام  كي تغير تلك الصورة بحكم توفرها على الأدوات اللازمة لبناء مجتمع تسوده قيم الإنصاف والمساواة، كما تدعو إلى ذلك معظم الدساتير، وفرض نفسها كمحرك للتغيير للسير نحو مجتمع خال من التمييز مبني على أساس النوع و تكافؤ الفرص.

– /س/: كلمة في حق هاتين الشخصيتن البارزتين في حزب الحركة الشعبية: امحند العنصر حليمة عسالي.

/ج/:  – السيد الأمين العام ، الأب الروحي للحركيات و الحركيين ، رجل دولة بآمتياز ،  مدرسة فكرية متكاملة الأبعاد والزوايا، وموسوعة سياسية شاملة طبعت بصماتها المؤثرة في كل مكان، وتركت آثارها العميقة في حياتنا جمعاء.   السيد آمحند العنصر جسد حقيقة نجوميته وآنتمائه لحزبه  ووطنه وقضايا أمته ليس عبر آسمه المجرد، بل عبر مسيرة حياته العامرة وتاريخه الحافل الذي لم يعرف يوما معنى التردد والتراجع أو الخور والانكسار. ظل و سيظل  الحزب يافعا يحمل الراية ويقود المسير إلى حيث المجد والسؤدد …أطال الله عمره و أبقاه ملاذا و فخرا لنا.

–  حليمة عسالي ٬  آمرأة سياسية ،  تفتخر بأمازيغيتها وبجذورها  وآرتباطها بالأرض، أعتبرها شخصيا نمودج للمراة السياسية الناجحة ومدرسة حركية في أرقى تجلّياتها.سيدة ساهمت بالكثير في بناءالتوازنات بالحزب وبصمت تاريخ الحزب بماء من دهب .كما لها الفضل في تأسيس جمعية النساء الحركيات دعمت من خلالها كل المناضلات الحركيات ، إنها ” الدار الكبيرة و القلب الكبير” .

/ س / في إطار كلمة مفتوحة ، ماذا تود ”نزهة بوشارب ” القول للقراء ؟

/ ج / : أشكر الجريدة الإلكترونية ” مملكتنا  ” على هذا اﻹهتمام ، وأشكر اسرتي الصغيرة وأسرتي الكبيرة الحركية على دعمهم المستمر لي وكل من ساندني في مساري المهني والجمعوي و السياسي  ، وأستغل الفرصة لكي أهنىء جميع النساء الحركيات بمناسبة قرب آنعقاد المؤتمر الوطني التالت للمراة الحركية وأتمنى أن يكون محطة متميزة و عرس ديمقراطي شعاره “التضامن والنضال، وأيضا اود ان اقول لكل نساء وطننا العزيز من طنجة إلى لكويرة و أختم حواري ب : “وطننا مسؤوليتنا ” .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-06-07 2019-06-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: