Advert Test
MAROC AUTO CAR

مالابو .. الافتتاح الرسمي لأشغال الاجتماعات السنوية 2019 لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية

آخر تحديث : الخميس 13 يونيو 2019 - 3:39 مساءً
Advert test

مالابو .. الافتتاح الرسمي لأشغال الاجتماعات السنوية 2019 لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية

مالابو – افتتحت اليوم الأربعاء بعاصمة غينيا الاستوائية مالابو، أشغال الاجتماعات السنوية 2019 لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية، وذلك تحت شعار “الاندماج الإقليمي من أجل الازدهار الاقتصادي لإفريقيا”

Advert Test

وجرى حفل الافتتاح بحضور كل من رئيسي غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوكو، وجمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكيدي، وملك ليسوتو ليتسي الثالث، والوزير الأول لإسواتيني، أمبروز دلاميني.

وتشكل هذه الاجتماعات التي تجمع محافظي البنك الإفريقي للتنمية من 54 بلدا عضوا إقليميا، و27 بلدا عضوا غير إقليمي، وأصحاب القرار السياسي، وممثلين عن القطاع الخاص، والمجتمع المدني، ومجموعات التفكير، وممثلين عن الوسط الجامعي، الحدث الأكثر أهمية لمجموعة البنك وموعدا لا محيذ عنه من أجل مناقشة القضايا الرئيسية المتعلقة بالتنمية في القارة.

كما يشكل موضوع هذه السنة إحدى الأولويات الاستراتيجية الخمس للبنك من أجل إفريقيا (هاي 5 إس)، بينما تتمحور الاستراتيجيات الأربع الأخرى حول “إضاءة إفريقيا”، و”تغدية إفريقيا”، و”تصنيع إفريقيا”، و”تحسين ظروف عيش الشعوب الإفريقية”.

وتنتج إفريقيا، التي تبلغ ساكنتها مليار نسمة، ناتجا اجماليا محليا يقدر بأكثر من 3 آلاف و400 مليار دولار أمريكي. حيث بوسع هذا السوق توفير فرص هائلة لشركات القارة، ومن أجل تحقيق هذا الأمر، يتعين على حكومات البلدان الإفريقية والتكتلات الاقتصادية الإقليمية، تكثيف جهودها بغية تسهيل الانتقال الحر للسلع، للخدمات وللأشخاص، بالإضافة إلى التجارة العابرة للحدود.

ويتضمن برنامج اجتماعات 2019، علاوة على اجتماع المكتب المديري المختلط لمجالس المحافظين، اجتماع المكتب الاستشاري للمحافظين، الاجتماع الـ 18 للجنة الاستشارية للمحافظين، حوارا رئاسيا رفيع المستوى حول حوافز الاندماج بإفريقيا، والإعلان عن تسهيل الإدماج المالي الرقمي بإفريقيا، بالإضافة إلى لقاءات أخرى ونقاشات تتمحور خاصة حول “فتح الحدود عن طريق تنمية القطاع الخاص” و”الشراكات المحفزة للتحول.. تسوية العجز الطاقي لإفريقيا عن طريق المبادرات الإقليمية”.

وتطور الاندماج الإقليمي بإفريقيا خلال السنتين الأخيرتين مع الاتفاق الذي تم التوصل إليه في مارس 2018 حول منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، ومن ثم المصادقة عليه في أبريل 2019. وتشكل منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية أكبر منطقة تبادل حر مندمجة في العالم بـ 1,3 مليار مستهلك وناتج محلي إجمالي خام يقدر بحوالي 3 آلاف و300 مليار دولار.

وحسب اللجنة الاقتصادية للأمم المتحدة من أجل إفريقيا، يمكن أن يتجاوز نمو الناتج المحلي الإجمالي الإفريقي ما نسبته 6 بالمائة سنويا في قارة بلا حدود.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-06-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: