Advert Test
MAROC AUTO CAR

الجامعة الأورو متوسطية بفاس تحتفي بتخرج فوجها الأول

آخر تحديث : السبت 15 يونيو 2019 - 7:43 مساءً
Advert test

الجامعة الأورو متوسطية بفاس تحتفي بتخرج فوجها الأول

فاس – نظمت الجامعة الأورو-متوسطية بفاس ، مساء أمس الجمعة ، حفل تخرج فوجها الأول وتسليم الشهادات لأول دفعة من طلبتها، وذلك بحضور العديد من الشخصيات المغربية والأجنبية.

Advert Test

وتم توزيع الشهادات خلال هذا الحفل الذي حظي بالرعاية الشرفية لجلالة الملك محمد السادس، على ثلاثة أفواج خريجين من تخصصات الماستر في “الطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة”، و”الهندسة البيئية وإدارة المياه”، و”إدارة وتعزيز التراث السياحي الأورو-متوسطي“.

وقد جرى الحفل على الخصوص بحضور مستشار جلالة الملك السيد أندري أزولاي، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي ووزير الخارجية الإسباني السيد جوزيب بوريل، والسفيرة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في المغرب السيدة كلوديا ويدي.

وفي كلمة بالمناسبة، أشار السيد سعيد أمزازي إلى أن هذه الجامعة التي تم تأسيسها من قبل 43 دولة عضو في الاتحاد من أجل المتوسط، بمبادرة من جلالة الملك، تجسد اليوم “أداة قوية للدبلوماسية الأوروبية للمغرب”، مضيفا أن هذه المؤسسة المرموقة حازت على ثقة بنك الاستثمار الأوروبي والاتحاد الأوروبي وبنك التنمية الإفريقي.

وبعد تسليط الضوء على الإشعاع الكبير لهذه ال وتابع جامعة في الخارج في ضوء عدد الشراكات التي تربطها بالمؤسسات الأجنبية المرموقة، قال الوزير إن الجامعة الأورو-متوسطية بفاس هي جامعة بحثية تتوفر على بنية أساسية متينة في طليعة ما يوجد حاليا في العالم.

وأوضح أن الجامعة الأورو-متوسطية ستفتح خلال الدخول الجامعي المقبل أول مدرسة مغربية للذكاء الاصطناعي، كما تخطط لإنشاء هيكل مخصص للتكنولوجيا الحيوية في مجالات الطب الحيوي والصيدلاني، والتي ستكون الأولى من نوعها في المغرب.

وقال السيد أمزازي إن هذه الجامعة تعد حاليا في الواقع “واحدة من جواهر التعليم المغربي الخاص“.

وذكر الوزير بأن قطاع التعليم العالي الخاص في المغرب لا يضم حاليا سوى 5 في المائة من الطلبة، أي أقل بكثير عن نسبة 20 في المائة التي أوصى به الميثاق الوطني للتعليم والتكوين، مشيرا إلى أن الوزارة تنظر دائما لهذا القطاع “كمكمل مفيد واستمرارية للتعليم العالي العمومي“.

ومن جانبه، أعرب وزير الخارجية الأسباني جوزيف بوريل عن سروره لزيارته للمغرب، وهي الخامسة من نوعها للمملكة كرئيس للدبلوماسية، تركز بالخصوص على التعليم والثقافة باعتبارهما ”عمادي الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين إسبانيا والمغرب”.

ورحب ب”القرار الرائد“ لجلالة الملك محمد السادس الذي قدم اقتراحا في شتنبر 2008 لإنشاء هذه الجامعة، والتي تلقت دعما من الاتحاد من أجل المتوسط وخاصة من الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن هذه المبادرة هي “أفضل طريقة لتلبية حاجة 800 مليون من سكان البحر المتوسط لتعزيز تكامل منطقتنا“.

أما سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب فقالت إن الجامعة تمثل “جسرا بين الاتحاد الأوروبي والبحر الأبيض المتوسط وأيضا جسرا إلى إفريقيا”، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي ملتزم منذ العام 2016 بدعم هذه المؤسسة، باعتبارها مبادرة رائدة للاتحاد من أجل المتوسط ومسترشدة برؤية جلالة الملك.

وقالت “لقد تعهدنا بدعم هذه الجامعة، والتي تعد أيضا لبنة هامة للمساهمة في التكامل والاستقرار الإقليمي”، موضحة الجوانب المختلفة لهذا الدعم، بما في ذلك تعزيز تطوير الجامعة.

أما رئيس الجامعة الأورو-متوسطية مصطفى بوسمينة فرحب في كلمته بكون هذا الحفل هو ثمرة لجهود جميع الجهات الفاعلة، مضيفا أن “إرادة جلالة الملك خلق مؤسسة عالمية المستوى في مدينة فاس تعمل على تعزيز الحوار بين الثقافات والتبادل بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط، أصبح الآن حقيقة واقعة“.

وأشاد بمساهمة جميع الشركاء المحليين والأجانب في تمويل ودعم هذه الجامعة الفتية، كما أكد أن الجامعة وضعت بنية تحتية عالمية المستوى في مجال التدريس والبحث العلمي.

وفي هذا السياق، أشار إلى أعمال البناء المستمرة بالجامعة لإنشاء مركز مؤتمرات كبير يتسع لـ1600 مقعد، ومكتبة وسينما مفتوحة على المدينة، ومجمع رياضي، مضيفا أن الجامعة لديها بنية تحتية فريدة من نوعها في المغرب بما في ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد وأكبر منصة للهندسة الرقمية في إفريقيا.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-06-15 2019-06-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: