Advert Test
MAROC AUTO CAR

التقاء الثقافات محور نقاش في منتدى مهرجان فاس للموسيقى الروحية

آخر تحديث : الأحد 16 يونيو 2019 - 10:32 مساءً
Advert test

التقاء الثقافات محور نقاش في منتدى مهرجان فاس للموسيقى الروحية

Advert Test

وينظم هذا المنتدى تحت شعار “فاس، في ملتقى الثقافات”. وكما هو الحال خلال الدورات السابقة، يشكل فرصة للتبادل والتحاور في عالم متغير، وذلك عبر ثلاثة محاور تهم “المعرفة قبل إصدار الحكم، الفكرة قبل الرأي”، و”الأسس الضرورية للمعوفة المتبادلة بين الثقافات”، و”طرق الحياة في المدن التقليدية“.

وفي تدخله بهذه المناسبة، أكد المدير العام لمؤسسة (روح فاس) إدريس خروز على أهمية موضوع هذه الدورة، معتبرا أنه على الرغم من الاختلافات، فإن الثقافات تظل مصادر “لا تنضب” للحكمة والسلام والازدهار، مضيفا أن هذا النقاش يمثل فرصة لمناقشة مكونات الثقافة، بما في ذلك الفن بجميع أشكاله ومحاولة معرفة كيف تم استخدامه لإحداث نزاعات وتضارب في الجهل.

وقال السيد خروز إن المنتدى الذي استوحى موضوعه من هذا “الطريق الجميل” لمهرجان فاس، يمثل فرصة لمختلف المتحدثين لتحليل ثقافة السلام هذه، وقيمة الاحترام والتقدير لكل ما يغذي كل أشكال الروحانية الفاضلة، مسجلا أن “التقاء الثقافات ليس شيئا مكتسبا اليوم، ولكن يجب بناؤه وإعادة تغذيته باستمرار”.

وتابع ”في مدينة فاس، بتراثها الرائع والتي تعرف حاليا وتيرة إعادة تحديث وتأهيل لمدينتها العتيقة، تتم عدد من الأشياء الجميلة ونريد من خلال هذا الموضوع تعميق التفكير في ما يجب القيام به حتى لا تخضع الثقافة للاقتصاد والتمويل والمضاربة”.

وأكد متدخلون آخرون على المكانة التي تحتلها مدينة فاس باعتبارها ملتقى للحضارات والثقافات، مما يسمح لها بأن تكون بحق ”مثابة لالتقاء الثقافات“ خصوصا وأنها نتاج انصهار ومزيج من الثقافات العربية والأمازيغية واليهودية.

واعتبروا أن موضوع هذه الدورة ”فاس، في التقاء الثقافات“ هو ترنيمة من أجل الثقافة والموسيقى ومدينة فاس التي تحتضن هذا الحدث الرائع منذ ربع قرن.

وافتتحت مساء أمس الجمعة الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة (14 – 22 يونيو)، الذي يقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حول موضوع “فاس، في ملتقى الثقافات“.

وتشارك في المهرجان فرق فنية ذات صيت عالمي من قبيل أوركيسترا الشباب العالمية (وورلد يوث أوركيسترا) رمز السلام والحوار مع المجموعة الأندلسية لفاس، وسامي يوسف أحد كبار المنشدين الصوفيين وفق تصنيف تايم ماغازين.

كما تنظم ليلة الفامينكو الكبرى مع خوصي ميرصي وكوماتينو وحفل لمارسيل خليفة بالإضافة الى أغاني ورقصات عريقة تؤديها نساء من كوبا.

وتتضمن برمجة هذه الدورة من المهرجان أيضا فن الموشحات من حلب وإنشادات عريقة من فارس وكارلوس مونيز والمجموعة التقليدية لوجدة.

Advert test
2019-06-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: