Advert Test
MAROC AUTO CAR

واشنطن .. التعاون الثنائي في مجال الماء محور لقاءات عمل اعمارة مع وزير التجارة وعدد من المسؤولين الامريكيين

آخر تحديث : الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 1:03 مساءً
Advert test
واشنطن .. التعاون الثنائي في مجال الماء محور لقاءات عمل اعمارة مع وزير التجارة وعدد من المسؤولين الامريكيين
 واشنطن – أجرى وزير التجهيز والنقل وواللوجستيك والماء ،عبد القادر اعمارة، الاثنين بواشنطن، محادثات مع وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس وعدد من المسؤولين الامريكيين تمحورت حول آفاق التعاون الثنائي في مجال الماء.

وخلال لقائه مع روس ، الذي جرى بحضور سفيرة جلالة الملك بالولايات المتحدة الأمريكية ، للا جمالة العلوي ، استعرض السيد اعمارة مختلف جوانب العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة بشأن التجارة والاستثمارات وذلك في ضوء اتفاقية التبادل الحر التي شكل توقيعها سنة 2004 خطوة مهمة للغاية في مسار العلاقات بين البلدين.

كما أبرز الوزير إنجازات المغرب في مجال الماء في إطار سياسة عمومية تسترشد بتوجيهات جلالة الملك محمد السادس، مبرزا التحولات المؤسساتية والتشريعية والتنظيمية وكذا الجوانب التقنية والمالية والإدارية والخبرة التي راكمها المغرب منذ إطلاق سياسة تشييد السدود سنة 1967 من قبل جلالة المغفور له الحسن الثاني.

Advert Test

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء في ختام هذا الاجتماع ، قال السيد اعمارة إنه بحث مع المسؤول الأمريكي تطلعات المغرب لتطوير التعاون خاصة في مجال جمع وتحليل البيانات وإسقاطاتها المستقبلية، مشيرا الى أن “الاشكالية الكبرى التي تطرح في ظل التغير المناخي تتعلق بحجم التساقطات المطرية والجفاف والمياه الجوفية والنظم الإيكولوجية المائية، وهو قطاع أحرز فيه الأمريكيون تقدما كبيرا”.

وأكد أن “توفر مثل هذه البيانات يساعد في التوصل إلى استنتاجات موثوقة يمكن أن توجهنا بشأن طبيعة الاستثمارات في السدود وتحلية مياه البحر أو نقل المياه”.

وأضاف أن وزير التجارة الأمريكي جدد التزام بلاده “بتسهيل مأموريتنا، ودعانا للمشاركة في منتديين عالميين رئيسيين حول قضايا المياه سينظمان مابين 21 و 23 شتنبر في شيكاغو ، ومابين 29 شتنبر و 2 أكتوبر ، 2019 في هيوستن”.

وعبر اعمارة عن استعداد المغرب للاستفادة من تجربة الولايات المتحدة في مجال تحلية مياه البحر ومعالجة مياه الصرف الصحي ، وخاصة التقدم التكنولوجي الذي يمكن من خفض التكاليف، مبرزا الميزة التي يتمتع بها المغرب والمتمثلة في السياسات المعتمدة في مجال الطاقات المتجددة، والتي تتيح فعليا تحسين التكلفة بالنسبة للمتر مكعب.

من جهة اخرى، عقد الوزير الذي يقود وفدا يضم المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ومدراء مركزيين وكبار المسؤولين في وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لقاء مماثلا مع نائب وزير الداخلية الأمريكي المكلف بالماء والعلوم، تيموثي ر. بيتي.

وخلال هذا الاجتماع ، قدم السيد اعمارة عرضا مفصلا عن السياسة العمومية للمغرب في مجال الماء ، أعقبته مناقشات ثرية حول الجوانب الفنية والقانونية والإدارية والمقاربة التشاركية لمختلف الاطراف المعنية. وقد اتفق الجانبان على العمل على صياغة مذكرة تفاهم تحدد محاور التعاون بين البلدين.

إثر ذلك ، عقد  عمارة اجتماعا مع مسؤولي الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) ، ركز بشكل أساسي على جمع البيانات.

وخلال هذا الاجتماع ، هنأ مسؤولو (ناسا) الجانب المغربي على مساهمات المغرب المفيدة في العديد من برامج الوكالة، معربين عن رغبتهم في مساهمة خبراء مغاربة في بعض جوانب البرنامج الجديد لوكالة الفضاء الامريكية الخاص باستكشاف القمر.

بعد ذلك ، التقى الوفد المغربي مسؤولين في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي يقيم معها المغرب علاقات تمتد لفترة طويلة، حيث اقترح بهذه المناسبة على الجانب الأمريكي بلورة إطار جديد للتعاون دي قيمة مضافة ومنسجم مع خصائص المغرب.

وسيتوجه المسؤول الحكومي المغربي،عقب هذه اللقاءات المكثفة ، إلى مدينة فينيكس غدا الثلاثاء لزيارة مشروع أريزونا المركزي وهو منشأة مائية أساسية تمكن من نقل الماء من حوض كولورادو إلى وسط وجنوب أريزونا. كما سيزور سد هوفر، الذي يمثل جزءا رئيسيا من مشروع أريزونا المركزي.

وسيجري الوزير محادثات مع كبار المسؤولين عن هذه المنشأة المائية التي تمكن من تنظيم مياه نهر كولورادو، وإنتاج الطاقة الكهرومائية، وسقي الأراضي الفلاحية فضلا عن التزويد بالماء الصالح للشرب.

كما سيزور، على مستوى الساحل الجنوبي لكاليفورنيا، مشاريع لتحلية مياه البحر والمياه الجوفية الأجاج وإعادة استخدام المياه العادمة.

ومن خلال هذه الزيارات، سيقوم الوفد المغربي بتسليط الضوء على إمكانيات التعاون،خاصة الجوانب التقنية والعلمية والتدبيرية، مع المؤسسات التي ستتم زيارتها.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-06-25 2019-06-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: