Advert Test
MAROC AUTO CAR

ليلى أحكيم رئيسة اللوجستيك تدعو إلى جعل المؤتمر النسوي آنطلاقة مؤسساتية جديدة

آخر تحديث : الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:50 صباحًا
Advert test

 ليلى أحكيم رئيسة اللوجستيك تدعو إلى جعل المؤتمر النسوي آنطلاقة مؤسساتية جديدة 

لحسن العثماني – خنيفرة

Advert Test

أمام آستعداد حزب الحركة الشعبية لعقد المؤتمر الرابع لجمعية النساء الحركيات في 5 و 6 و 7 من شهر يوليوز القادم ،  على ايقاع  انتظارات و طموحات وتطلعات .ولاحظ الكل الترتيبات الجارية على قدم و ساق داخل اللجنة التحضيرية و اللجن المنبثقة عنها .

وكان لزاما آستظافة رئيسات اللجن  لتقريب المتتبعات والمتتبعين من الأجواء و الآستعدادت و الإدلاء بتصريحات مفصلة عن أشغالهن و الأوراق المعتمدة وكل ما يتعلق بها .

في هذا الصدد، أجرى موقع ” مملكتنا ” حوارا مختصرا مع رئيسة لجنة اللوجستيك السيدة ليلى أحكيم النائبة البرلمانية في حزب الحركة الشعبية .

وهذا نص الحوار :

/س/: حزب الحركة الشعبية يستعد لعقد المؤتمر الرابع لجمعية النساء، ما هي المهام الموكولة لكم ؟

/ج/ :  بالنسبة للمهام الموكولة إلي باللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للنساء الحركيات، فأنا أترأس لجنة اللوجيستيك الموكولة لها مهام توفير جميع الظروف المواتية لإنجاح هذه المحطة الحركية.. من مبيت وإطعام للمؤتمرات ومكان انعقاد المؤتمر وتوفير الأمن.. وباقي الحاجيات التي تدخل في اختصاص هذه اللجنة.

/س/: ما هي آخر الآستعدادات بصفتكم رئيسة اللجنة؟

/ج/ : بعد عقد مجموعة من الاجتماعات واللقاءات بين مكونات هذه اللجنة، والتي بلغت أزيد من 7 اجتماعات ، تم عرض مجمل الأعمال أمام اللجنة والتب حظيت بالإجماع ، و اللجنة لحد الساعة لا زالت تشتغل، بالإضافة لقيامها بخرجتين ميدانيتين للمكان المحتمل لانعقاد المؤتمر، تم التوافق على اختيار مركز مولاي رشيد الطفولة ببورنيقة فضاءا لانعقاد المؤتمر وسنسعى لتوفير كافة الظروف والوسائل التي تتيح للمؤتمر أن يمر في أفضل الظروف.

/س/: ما هي التحديات المرفوعة

لإنجاح المؤتمر الرابع للنساء الحركيات؟

/ج/: المرأة الحركية مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن تقدم الصورة الأمثل عن هذا التنظيم وتسعى الى إظهار مدى أهميتها وتواجدها داخل البيت الحركي، وتؤكد على مدى أهميتها جنبا الى جنب مع الرجل من خلال جمعية النساء الحركيات وبداخل مختلف هياكل حزب الحركة الشعبية.

وعن تحديات المستقبل بالنسبة لحزب الحركة الشعبية الذي عليه أن يغتنم فرصة انعقاد المؤتمر النسوي لاعطاء انطلاقة مؤسساتية جديدة  للحزب ، بمنطق وعقلية ما بعد دستور 2011، وآلتقاط إشارات قوية، آستعدادا للآستحاقاقات القادمة في 2021.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-06-25 2019-06-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: