Advert Test
MAROC AUTO CAR

انتداب الرحالي عبد الغفور بتونس في التشبيك بين منظمات الاتحاد الليبرالي العربي

آخر تحديث : الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:05 صباحًا
Advert test

انتداب الرحالي عبد الغفور بتونس في التشبيك بين منظمات الاتحاد الليبرالي العربي

 لحسن العثماني – خنيفرة 

Advert Test

عرف فندق غولدن توليب المشتل بالعاصمة تونس دورة تكوينية ما بين 20 و 23 يونيو 2019 ، أشغال ورش خاص للشبكة الليبرالية الإفريقية والاتحاد الليبرالي العربي، بحضور قادة ليبراليين وسياسيين بارزين من هولندا و مسؤولين إعلاميين من دول عربية من مصر ، ليبيا، تونس، المغرب ، لبنان ٬ السودان ٬ موريتانيا وممثلي منظمة فريدريش ناومان تونس ليبيا .

وتشكل هذا الدورة ، المنظم من قبل مؤسسة “فريدريش ناومان من أجل الحرية” للاتحاد الليبرالي العربي ، اتحاد الشباب الليبرالي العربي، والحزب الليبرالي الهولندي و بمشاركةالاتحاد الدستوري والحركة الشعبية العضوين في الشبكة الليبرالية.

الدورة التي كانت تحت شعار ” من أجل الحرية و الديمقراطية ” كانت فرصة لنقاشات سياسية من مستوى عال والتبادل حول الممارسات الفضلى ودراسة الوسائل الكفيلة بتعزيز حضور فعال للشباب العربي في هذه المنظمات و ترسييخ قيم الحوار و الآنفتاح على الآخر.

كما ناقش المشاركون في هذا اللقاء من خلال ورشات عمل لمسؤولي الآتصال مساهمات وأدوار الشباب و التنظيمات للدفاع عن القيم التي تحملها الليبرالية ومبادئ الحرية واحترام حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية والديمقراطية والمسؤولية والتعددية.

وسجل الأخ عبد الغفور الرحالي من الوفد المغربي عن حزب الحركة في هذا الصدد ،بعد آنتذابه في التشبيك بين منظمات الآتحاد الليبرالي العربي، أن الليبرالية لها مكانة متميزة في العديد من الدول العربية من ضمنها المغرب، مبرزا أن هذا اللقاء و هذا التكليف سيشكلان بداية تعاون مثمر بين الاتحاد الليبرالي العربي الاتحاد الليبرالي الأوربي مستقبل ولما لا الليبرالية الأممية .

عبر تكوين تحالفات للأحزاب السياسية الليبرالية بغية تعزيز وتقوية المبادئ الديمقراطية الليبرالية عبر توفير منصة لليبراليين الذين يتقاسمون نفس التوجهات والقيم الليبرالية لتبادل المعلومات والخبرات والأفكار مع تزويد أعضائها بالمهارات التي سيحتاجونها كقيادات ذات قيم وأسس ليبرالية.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-06-25 2019-06-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: