Advert Test
MAROC AUTO CAR

ريادة الأعمال النسائية تشهد تطورا كبيرا بإفريقيا

آخر تحديث : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:34 مساءً
Advert test

ريادة الأعمال النسائية تشهد تطورا كبيرا بإفريقيا

مراكش – قالت الرئيسة المؤسسة لمبادرة “نساء في إفريقيا”، السيدة أودي دي ثوين ، اليوم الأربعاء بمراكش، إن ريادة الأعمال النسائية تشهد تطورا كبيرا في إفريقيا.

وأبرزت خلال لقاء تبادل مع نساء مقاولات شابات يستفدن من برنامج “بوت كامب 2019” المندرج في إطار برنامج ريادة الأعمال 54 لقمة “نساء في إفريقيا” نظم بالمدرسة المغربية لعلوم المهندس (العضو في هونوريس” للجامعات المتحدة)، أن القارة الإفريقية تعد الأولى في العالم من حيث عدد النساء المقاولات بنسبة 24 في المائة من مجموع المقاولين بالقارة.

وسجلت أنه مع ذلك توجد فوارق كبيرة بين البلدان الإفريقية في مجال ريادة الأعمال النسائية، داعية النساء المقاولات الإفريقيات إلى اقتحام مجال الأعمال وتطوير شبكات علاقتهن من أجل ضمان نجاح مقاولاتهن.

كما أوصت السيدة ثوين هؤلاء النساء بتحليل مناخ الأعمال ببلدانهن والاطلاع باستمرار على فرص الاستثمار مع التحلي بالقدرة على التحمل والصبر إن هن أردن النجاح في مشاريعهن.

وأشارت السيدة دي ثوين التي كانت مرفوقة براعية “فوج 2019 ” السيدة آن ولكير مارشانت المكلفة بالتواصل بالبيت الأبيض في عهد الرئيس الأمريكي بيل كلينتون، إلى أن النساء بمقدورهن النجاح في خلق مقاولات وتسييرها وفق أسلوب ناجع مادمن استطعن وباقتدار تدبير شؤون منازلهن.

كما دعت النساء المقاولات الإفريقيات إلى “عدم التواني في اقتحام قطاعات تعد حكرا على الذكور ومشاركتهن للرجال في مجال الأعمال لأن النظام البنكي الحالي يمنح القروض للرجال أكثر من النساء”.

وحسب مؤسسة “مبادرة النساء في إفريقيا” فإنه “يتعين على النساء المقاولات أن يثقن أكثر بأنفسهن ويتمتعن بالقدرة على مواجهة الفشل وتجاوزه، وأن يدركن أنه بإمكانهن تغيير مستقبل بلداهن على نحو جيد”.

وبخصوص برنامج “بوت كامب 2019” المنظم من قبل “هونوريس” للجامعات المتحدة، وهي أول شبكة للتعليم العالي في عموم أفريقيا ، بشراكة مع مبادرة “نساء في إفريقيا فيلانتروبي”، أوضحت المتحدثة أنه موجه لمواكبة النساء الشابات المقاولات بالقارة وتشجيع ريادة الأعمال النسائية.

وأتاح برنامج “بوت كامب 2019″، المنظم في إطار القمة السنوية الثالثة لمبادرة “نساء في إفريقيا” التي ستعقد يومي 27 و28 يونيو الجاري بمراكش تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حول موضوع ” كيف تشارك المرأة الإفريقية في العالم وتخلق نموذجا جديدا؟ “، لكل مقاولة شابة المشاركة في سلسلة من التكوينات تناولت مواضيع تتعلق بالتواصل واستخدام شبكات التواصل الاجتماعي من أجل التسويق والمالية والتسويق الرقمي.

وشاركت في هذا التكوين 54 مقاولة شابة بالقارة الإفريقية تم اختيارهن من قبل مركز “رولاند بيرغر” للمشاركة في برنامج ريادة الأعمال التابع ل”مبادرة نساء في إفريقيا 54 “.

كما عرف الملتقى مشاركة مجموعة من الطلبة المنحدرين من المؤسسات الأعضاء في شبكة “هونوريس” (في المغرب وتونس) من أجل الاستفادة من خبرة رواد الأعمال ونقل التجارب في الدول الإفريقية.

وخصصت شبكة “هونوريس” لكل مقاولة فرصة الاستفادة مجانا لمدة عام واحد من التدريب المصمم خصيصا لتلبية احتياجاتهم الخاصة لتسريع مشاريعهم . وقد استفادت 16 من رائدات الأعمال من هذه المنحة في جميع أنحاء القارة العام الماضي.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-06-26 2019-06-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: