Advert Test
MAROC AUTO CAR

نضال سنتين يعطي ثماره ووزير الصحة يزور تيسة ويدشن مشاريع صحية مهمة بالإقليم

آخر تحديث : الجمعة 28 يونيو 2019 - 9:45 مساءً
Advert test

نضال سنتين يعطي ثماره ووزير الصحة يزور تيسة ويدشن مشاريع صحية مهمة بالإقليم

وهيب إقليم تاونات

قام السيد وزير الصحة أنس الدكالي اليوم الجمعة 28 يونيو 2018 ،بزيارة مثمرة بإقليم تاونات،وافتتحت الزيارة بإعطاء إنطلاقة إكمال أشغال المستشفى المحلي بتيسة الذي يتوفر على خمس اختصاصات مهمة بمبلغ 14المليون درهم بتمويل من وزارة الصحة والمجلس الإقليمي لتاونات والهيئة الإقليمية لتنمية البشرية ووكالة الإنعاش والتنمية الإقتصادية والإجتماعية لعمالات وأقاليم شمال المملكة، لتفعيل مخطط تنمية القطاع الصحي بإقليم تاونات، وتنفيذ مجموعة من المشاريع بمختلف مناطق الإقليم للتخفيف بشكل مباشر من معاناة الساكنة، رصد لها غلاف مالي مهم قدر ب33مليون درهم.

وقام وزير الصحة والسيد عامل اقليم تاونات والسيد رئيس المجلس الإقليمي وبرلمانيي ومستشاري الإقليم ب زيارة تفقدية بالمستشفى الإقليمي لتاونات واعطى دشن الوزير مشروع تهييئ المستشفى الإقليمي وبتاونات،، وبعدها توجه لبلدية غفساي لإعطاء إنطلاقة أشغال مشروع صحي مهم سيعود بالنفع على ساكنة غفساي.

وتعد هذه الزيارة مهمة جدا لكونها فتحت أبواب الأمل في وجه ساكنة الإقليم بصفة عامة وساكنة تيسة بصفة خاصة، لكون المستشفى المحلي بتيسة توقفت أشغاله منذ سنة 2014 لأسباب معلومة لدى الجميع، وبعد انتظار طويل وضع السيد رئيس المجلس الإقليمي بتاونات اليد في اليد مع بعض برلمايين الإقليم والفاعلية الجمعويين لمناشدة وزارة الصحة لإعادة إعطاء انطلاقة أشغال هذا الأخير بإعتبار المجلس الإقليمي لتاونات شريك أساسي وقوي في هذا المشروع وباقي المشاريع المهمة بالإقليم.

فمن بين تحركات رئيس المجلس الإقليمي ونواب الأمة وفعاليات المجتمع المدني والإعلام بخصوص ملف المستشفى المحلي ببلدية تيسة ذكرت مصادرنا أبرزها وتتجلى في مراسلات عديدة قام بها المجلس الإقليمي بتاونات وكانت موضوع اهتمام السادة أعضاء المجلس الإقليمي حيث في كل دورة يخرج المجلس بقرارا وتوصيات تهم المستشفى المحلي بتيسة.

وقام كذلك السادة نواب الأمة بعدة أسئلة شفوية وكتابية بخصوص موضوع الصحة بالإقليم، ونذكر على سبيل المثال تدخل السيد النائب البرلماني عبد اللطيف فويقر بسؤال شفوي تداولته مواقع التواصل الإجتماعي، وكذا اللقاء الذي جمع بين رئيس المجلس الإقليمي والبرلماني كمال العمري مفاده تحريك ملف المستشفى المحلي بتيسة، وعدة مواضيع اجتماعية اخرى كالوقوف على ملف قنطرة الشوكة بجماعة رأس الواد دائرة تيسة، وهذا الملف كان ولايزال موضوع اهتمام نواب الأمة بمختلف ألوانهم.

وذكرت مصادرنا أن عدة فعاليات جمعوية تحركت في هذا الملف لتعجيله منذ ازيد عن سنة ونصف ، ونذكر على سبيل المثال روبورتاجات أجراها الصحفي المهني يونس لكحل وكذا جريدة المغرب العربي بريس وأحداث الجهات وعدة فعاليات اعلامية وجمعوية اخرى كرئيس جمعية دينامو تيسة السيد توفيق التميمي الذي اجرى لقاء صحفي مع عدة جرائد بخصوص ملف المستشفى المحلي بتيسة.

وختامها مسك نذكر الدور الفاعل والكبير الذي لعبه السيد عامل إقليم تاونات سيدي صالح دحا الذي كان يحمل ثقلا كبيرا على كثفه لتفعيل هذا المشروع حتى هذه اللحظة.

ومن هذا المنبر نشكر جميع الفعاليات التي ساهمت في اخراج هذا المشروع من قريب أو من بعيد.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-06-28 2019-06-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: