Advert Test
MAROC AUTO CAR

إفتتاح المقر الجديد للمعهد الوطني لظروف الحياة المهنية

آخر تحديث : الأحد 30 يونيو 2019 - 10:35 مساءً
Advert test

إفتتاح المقر الجديد للمعهد الوطني لظروف الحياة المهنية

عائشة ابراحن 

أشرف محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني يوم الخميس 27 يونيو 2019 بحضور مسؤولي الوزارة وممثلي الشركاء الاجتماعيين وأعضاء المجلس الإداري للمعهد ومهنيين وممثلي منظمة العمل الدولية ومدير معرض بريفونتيكا، على افتتاح المقر الجديد للمعهد الوطني لظروف الحياة المهنية.

وفي كلمة يالمناسبة قال الوزير  إن هذا المعهد، كان قد شرع في مزاولة نشاطه بالدار البيضاء سنة 2010، وقد اتخذ مجلسه الاداري توصية بنقل مقره إلى مدينة الرباط، و ها نحن اليوم نقف بالملموس على تحقيق هذه التوصية، ولي اليقين في أن فريق العمل الجديد الذي يشرف عليه عبد الرزاق لعلج المدير الجديد لهذا المعهد الذي راكم عدة تجارب و خبرات.

وأضاف يتيم إن المعهد الوطني لظروف الحياة المهنية، و انطلاقا من الاتفاقية التأسيسية المتعلقة بإحداثه كمجموعة ذات النفع العام، أصبح مؤسسة لا مناص منها في ميادين التكوين و الإرشاد و الإعلام و التوعية و الرصد و التحليل في كل ما يهم النهوض بثقافة الوقاية من الأخطار المهنية و تحسين ظروف العمل، و هي مهام تجعل منه نقطة وصل و فضاء للتشاور و تبادل الخبرات و الأبحاث و الدراسات لفائدة المنظمات المهنية للمشغلين و الأجراء و السلطات العمومية و الباحثين الجامعيين و غيرهم .

وغير خاف على أحد أن حوادث الشغل و الأمراض المهنية تكون سببا في مآس اجتماعية و أضرار اقتصادية بليغة، لذا بات السعي لتوفير بيئة عمل سليمة و متوافقة مع ما يفرضه العمل اللائق ضرورة حتمية تتطلب من جميع المعنيين السعي نحو رفع مستويات الوعي الوقائي و تبني إجراءات السلامة و الصحة في العمل.”.

و بعلاقة مع هذا الموضوع، فإن بلادنا قامت في الآونة الأخيرة بإيداع وثائق التصديق على اتفاقية العمل الدولية رقم 187 المتعلقة بالإطار الترويجي للسلامة و الصحة في العمل، و بموجب هذه الاتفاقية، تم إعداد مشروعي السياسة و البرنامج الوطنيين في الصحة و السلامة في العمل.

هذا وبغية إرساء المعالم الأولية للسياسة الوطنية للصحة و السلامة المهنية و تحديد توجهاتها الكبرى، تم إعداد الصورة البيانية الوطنية للصحة و السلامة المهنية، في إطار تشاوري مع الفرقاء الاجتماعيين و القطاعات الحكومية المعنية، وتعتبر هذه الوثيقة تشخيصا للوضع الحالي للصحة و السلامة المهنية ببلادنا و مرحلة أساسية في أفق وضع السياسة و البرنامج الوطنيين في الصحة و السلامة.

و معلوم أن مشروع السياسة الوطنية في الصحة و السلامة المهنية يتوخى التقليص من حوادث الشغل و الأمراض المهنية و النهوض بثقافة الصحة و السلامة المهنية عبر تحقيق 4 أهداف استراتيجية و هي تطوير النظام الوطني للسلامة؛تعزيز الحكامة و الحوار الاجتماعي ؛ النهوض بثقافة الوقاية ؛تطوير التكوين في السلامة و الصحة المهنية.

و من المنتظر أن يلعب المعهد الوطني لظروف الحياة المهنية أدوارا طلائعية و هامة في تنزيل البرنامج الوطني للصحة و السلامة على أرض الواقع في جل محاوره و أهدافه.

وقد حظيت بلادنا بشرف استضافة الدورة 34 للمؤتمر العالمي للجنة الدولية للصحة في العمل المزمع عقده خلال سنة 2024، و هو ثمرة مجهود الجمعية المغربية للصحة في العمل بتزكية و سند رئيس الحكومة.

و تجدر الإشارة بهذا الخصوص إلى أن اللجنة الدولية للصحة في العمل منظمة مهنية دولية معترف بها من طرف منظمة الأمم المتحدة كمنظمة غير حكومية، تهتم بالتقدم العلمي و المعرفي وتطوير الصحة و السلامة في العمل، تضم ما يزيد عن 2000عضو ينتمون لأكثر من 100 بلد.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-06-30 2019-06-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: