Advert Test
MAROC AUTO CAR

الخرجات والأقاويل لن تزيد السنابل الحركية إلا حبا لأمينهم العام

آخر تحديث : الأحد 30 يونيو 2019 - 11:36 مساءً
Advert test

الخرجات والأقاويل لن تزيد السنابل الحركية إلا حبا لأمينهم العام 

لحسن العثماني – خنيفرة 

Advert Test

الحملات المسعورة التي تستهدف السيد الأمين العام خاصة وحزب الحركة الشعبية عامة ، هذه الأيام بحشر و إقحام صورته في مقالات من جهة و قصفه شخصيا من جهة أخرى ٬ طبعا هذه الأقلام المأجورة تنقل هذه الأخبار وتبهرها بطريقتها ، و يفبركون القصص كما يشاؤون … لكن السؤال … لماذا  آستهداف شخص السيد الأمين العام !

آستهداف السيد الأمين العام وقادة الحزب و الحزب نفسه ، ليس جديد ولن يتوقف ٬ والأسباب وراء ذلك لها علاقة بمواقفنا السياسية الثابتة و الراسخة و محاولة زعزعة الحزب الذي ظل شامخا عل مدى زمني فاق 60 سنة .

الآستهدافات في الماضي كانت واضحة ٬ التفاصيل والأهداف وآرتباطها متصل بموقف معين ٬ لكن آستهدافات اليوم متعددة الوجوه والتفاصيل ولها أهداف وآرتباطات عديدة تدور كلها حول نقطة واحدة وهي كيف نجح الحزب في لملمة بيته الداخلي و مواصلة آستكمال هياكله هذه الأيام سلميا و بشكل ديموقراطي .

هؤلاء لا يريدون ربيع و لا صيفا حركيا خالصا تلتف حوله إرادة الحركيات والحركيين مع القائد المخضرم السيد آمحند العنصر ٬ هؤلاء يستهدفوننا لأنهم يريدون ربيعنا أحمرا بلون الدم ، وآنشقاقات داخلية كما يحدث في أحزاب الجوار حولنا .

ولهذا فإن ما ينشر حول شخص السيد الأمين تحركه جهات معروفة ، ألفت الآصطياد في الماء العكر ٬ ما يؤكد على حقيقة واحدة وهو أن هذه الجهات تريد زعزعة آستقرارنا وتريد منا أن نكون في عباءة لونها ، نحن نعلم أن معظم الأقلام المأجورة مرتبطة بهذه الجهات و يعملون بتوجهات واضحة لهم ، لآستهداف الحزب لمواقفه الثابتة والمبدئية منذ التأسيس .

هؤلاء لا يدركون حجم المحبة والإخلاص والوفاء الذي يكنه الحركيون لرجل دولة وحكيم من طينة السيد الأمين ولا يعرفون أن هذه الخرجات و الأقاويل تزيدنا إصرارا على حبنا له وأن الحركيون قنابل موقوتة في أي لحظة لمن تجرأ و حاول الآقتراب من البيت الحركي .

الحزب يتعرض لحملة إعلامية مسمومة و محمومة محورها سباق 2021 ٬ ولن ينالوا منا نحن نملك السرعة النهائية ، فإخلاصنا نابع من عقيدة حركية راسخة وهم يريدون خطف فرحتنا بآنتصار إرادة الحوار ولغة التوافق على دخولنا بمسارات إصلاحية جنبتنا ويلات الفوضى والخراب .

ونقول لهم سنبقى حاملين لواء النصر الكبرى وسنبقى بعون الله جند السيد الأمين العام آمحند العنصر ، الأب الروحي للحركيات والحركيين وسنبقى رافعين لرايات وشعار من أجل المغرب و تمغرابيت . 

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-06-30 2019-06-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: