Advert Test
MAROC AUTO CAR

مصطفى الكثيري .. طريق الوحدة بإقليم تاونات شكلت مشتلا لبناء الإنسان المغربي

آخر تحديث : الخميس 4 يوليو 2019 - 9:46 صباحًا
Advert test

مصطفى الكثيري .. طريق الوحدة بإقليم تاونات شكلت مشتلا لبناء الإنسان المغربي

وتابع الكثيري الذي كان يتحدث في مهرجان خطابي نظم بمناسبة الاحتفاء بمرور 62 سنة على بناء طريق الوحدة، أن مظاهر التلاحم في هذا المشروع ، الرائد آنذاك ، تمثلت في ضمه لشباب مغربي عربي وأمازيغي ويهودي ينتمي لمختلف المناطق المغربية السهلية والجبلية والصحراوية.

وذكر بأن أهمية المشروع تجلت في إحداث شريان للربط بين جزأين من الوطن فرق بينهما التآمر الاستعماري، وتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لمنطقة كانت تعد حدا فاصلا بين مجالي نفوذ الاحتلالين الفرنسي والإسباني.

وسجل أن الاحتفاء بهذه الذكرى مناسبة للناشئة والأجيال الجديدة المحتاجة إلى استيعاب مضامينها حتى تتربى على القيم الوطنية المثلى، والاعتزاز بالانتماء الوطني لمواصلة مسيرات الحاضر والمستقبل.

وتضمن المهرجان الذي حضره عامل إقليم تاونات السيد صالح داحا والسلطات المحلية وبرلمانيو الإقليم، تكريم عشرة من المقاومين وأعضاء جيش التحرير 6 منهم لبوا نداء ربهم، وتوزيع إعانات مالية على 45 من أفراد أسرة المقاومة، بلغت قيمتها الإجمالية 57 ألف درهم.

كما شكل هذا الحدث مناسبة لزيارة فضاء الذاكرة التاريخية والتحرير بتاونات، والنصب التذكاري المخلد للحدث بقنطرة (أسكار) بالجماعة الترابية الزريزر.

وكان جلالة المغفور له محمد الخامس ، مباشرة بعد عودته من المنفى وحصول المملكة على الاستقلال ، انطلق في معركة الجهاد الأكبر لبناء المغرب الحر المستقل، بتوجيه نداء إلى الشباب المغربي يوم 15 يونيو 1957 من مراكش لبناء طريق أطلق جلالته عليها اسم “الوحدة” بين تاونات وكتامة، تخترق ما كان من قبل حدا فاصلا بين جزأي الوطن الموحد.

وكان لهذا النداء الملكي أثره البالغ في نفوس الشباب الذين عبروا عن انخراطهم في طليعتهم ولي العهد آنذاك جلالة المغفور له الحسن الثاني، لإنجاز هذا الورش الذي أعطيت انطلاقته يوم 5 يوليوز من السنة ذاتها وكان جاهزا في 30 شتنبر 1957، بسواعد نحو 11 ألف من الشباب المغربي.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-07-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: