Advert Test
MAROC AUTO CAR

آنتخاب الخبيرة الدولية نزهة بوشارب بالإجماع رئيسة لمنظمة المرأة الحركية 

آخر تحديث : السبت 6 يوليو 2019 - 9:28 صباحًا
Advert test

آنتخاب الخبيرة الدولية نزهة بوشارب بالإجماع رئيسة لمنظمة المرأة الحركية 

لحسن العثماني – خنيفرة

Advert Test

آنتهت قبل قليل أشغال المؤتمر الوطني لمنظمة المرأة الحركية ، التنظيم الموازي لحزب الحركة الشعبية ، بانتخاب الدكتورة ، الخبيرة ، المشستشارة الوطنية و الدولية في مجال التنمية المستدامة ، والفاعلة الجمعوية السيدة نزهة بوشارب، رئيسة للمنظمة بعد الإجماع و الثقة التي حظيت بهما من قبل كل السنابل الحركية كمرشحة وحيدة ما قطع الطريق على كل المنافسات لكفاءة المرأة وطيبوبتها ، ” نزهة مرا و قادة و الله يعمرها دار ” كلمة ترددها شفاه كل الحركيات.

ومر المؤتمر الذي حضره السيد الأمين العام ، و السيدة حليمة عسالي كرئيسة اللحنة التحضيرية ، السيد سعيد أمسكان عضو المجلس الوطني، إدريس مرون المسؤول عن التنظيمات الموازية ، في أجواء إيجابية غلب عليها طابع التفاؤل في مستقبل المنظمة، وأكدت السيدة حليمة عسالي في كلمتها أمام المؤتمرات على أن اهتمام حزب الحركة الشعبية بقطاعه النسائي نابع من كون هذا الأخير يعد داعما حقيقيا للعمل السياسي والاجتماعي، من خلال النضالية العالية التي تتميز بها المرأة المغربية والتي برهنت عليها في مختلف مواقع الفعل والتأثير والقيادة التي تبوأتها وأثبتت فيها كفاءتها ومردوديتها وتضحياتها النبيلة من أجل تعزيز مكاسب البلاد ونهضتها الحضارية.

ولم يفت السيد الأمين العام في معرض مداخلته التأكيد على مواقف المنطمة الثابتة تجاه أوضاع المرأة المغربية كجزء من معادلة التنمية الشاملة وتحقيق العدالة الاجتماعية وتنزيل مقتضيات دستور البلاد خاصة في ما يتعلق بتطبيق مبدأ المناصفة والمساواة وتكافؤ الفرص بين كافة مكونات المجتمع، وإعطاء دور أكبر للمرأة في النهضة الوطنية عبر دعم كل أشكال النضال الحقيقي لتحرير المرأة من بؤسها الاجتماعي، حيث نعتقد أن كل أشكال استغلال المرأة يمكن مواجهته بالرفع من مستوى التعليم والتأهيل وانتشار الوعي والتحسيس والتثقيف والتوظيف.

وفي كلمة لها أمام المؤتمرات، وبنبرة حادة و جادة ، نابعة من القلب إلى القلب ، واعدت و عاهدت نفسها أن تعمل بنكران للذات، وفق مقاربة تشاركية و بشكل مندمج ، وبتنسيق مع المكتب التنفيذي لأجرأة و تنزيل خارطة طريق الحزب ، بعد مؤتمره الثالث عشر ، كما طالبت كل المؤتمرات على إعداد العدة و الآنخراط السياسي الفعلي و الآلتزام الحزبي، و خاصة و محطة 2021 ، التي منت النفس أن يعيد فيها الحزب بريقه في المشهد السياسي و أن تعمل على تكريس و تجسيد شعار المؤتمر على أرض الواقع” حركيات من أجل مغرب رائد وواعد” .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-07-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: