Advert Test
MAROC AUTO CAR

الشبيبة الإستقلالية تنتفض في وجه “أبدوح” و تقلب عليه الطاولة رافضة محاولات “التعويم”

آخر تحديث : الأربعاء 10 يوليو 2019 - 9:49 صباحًا
Advert test

الشبيبة الإستقلالية تنتفض في وجه “أبدوح” و تقلب عليه الطاولة رافضة محاولات “التعويم”

محمود هرواك من مراكش الحمراء

Advert Test

“الشبيبة الإستقلالية بجهة مراكش آسفي خط أحمر! بل وشديد الإحمرار”

هكذا ملأت التدوينات الصفحات الإستقلالية و حسابات المناضلات و المناضلين في حزب الميزان بمراكش على مواقع التواصل الإجتماعي؛ مناضلون رفعوا علامة المنع أمام محاولات تعويم الشبيبة الإستقلالية و المساس بوحدتها بحسب تعبيرهم.

هذا و قد أجمع جل المنتسبين إلى التنظيم الشبابي في حزب الإستقلال بالجهة على ضرورة إنجاح المؤتمر الجهوي الذي اعتبروه محطة نضالية هامة و منعرجا آخر في تاريخ الشبيبة التي ما فتئوا يؤكدون على استقلاليتها.

سنعقد مؤتمرنا بشعار “كرامة الشباب كرامة للوطن” هكذا يؤكد السيد مولاي محمد الصبيحي الذي بدى واثقا من حديثه الذي دفعنا بدوره للإتصال بمنسق التنظيم إقليميا السيد عبد الرحيم فتح الله في حوار حصري مثير انفردت به “مملكتنا”:

(“لقد أسسنا تنسيقية إقليمية للشبيبة الإستقلالية منذ مدة والحمد لله و التي ضمت جميع مقاطعات عمالة مراكش الشيئ الذي أعطى أكله سريعا حيث زادت وحدوية الفروع و الكلمة في المدينة ذلك بفضل حضور شبابي وازن مثقف و واعي.

حينها تعاهدنا على أننا سنقطع مع الماضي حين كان يقتصر دور الشبيبة على توزيع المنشورات الإنتخابية.

لقد اخترنا أن نركز على الكيف لا الكم؛ مما أسهم في التحاق شباب متميز منه الدكاترة والأساتذة و غيرهم من الكوادر المهمة لتكون الشبيبة المقرر الوحيد المخول له تقرير مصيره و اختيار توجهاته بما يتلاءم و خطوط الحزب العامة؛ ببساطة قررنا أن لا نكون تابعين لأحد.”) و تابع ربان الشبيبة الإستقلالية حديثه:

(“لا أعلم إن كان توجهنا لم يرق البعض أو بدأ يرعبه! الشيئ الحاصل المؤكد للأسف هو أننا نصادف بعض التضييقات وبعض الممارسات منذ مدة؛ كنا في الحقيقية نتعامل معها بأخلاق و انطلاقا من يقيننا بقبول السياسة للتدافع ولكن عندما جاءت محطة المؤتمر الجهوي والوطني بدأنا نستشعر بأن الأخ “عبد اللطيف أبدوح” لا يرغب في أن ينجح أحد من مراكش خصوصا بعد الحراك الذي بدأ في الحزب والذي يطالب برحيله وعزله من مهمة التتنسيق.. جوابا على سؤالك محمود؛ أنا لا أقدف و لكنني أقوم بتعرية لحقيقة موضوعية و هي أنني شخصيا لطالما واجهت إكراهات في الإستقطاب أصبحت اليوم عائقا حقيقيا يعترض التنظيم و يهدد التميز و الدينامية التي يشهد بها الخارج قبل الداخل”)

جدير بالذكر أن منظمة الشبيبة الإستقلالية أوكلت لجنة تحضيرية وطنية جعلت من مدينة آسفي و من تاريخ السبت 13 يوليو تموز المقبل موعدا للمؤتمر الجهوي للشبيبة الإستقلالية بفندق بانوراما.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-07-10 2019-07-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: