Advert Test
MAROC AUTO CAR

حسرة وتألم على تيسة أم الخيول

آخر تحديث : الأحد 14 يوليو 2019 - 7:04 مساءً
Advert test

حسرة وتألم على تيسة أم الخيول

وهيب تيسة

Advert Test

إن العين لتدمع وإن القلب ليخشع وان لفراقك يا تيسة لمتألمون، روائح كريهة في عز النهار وحرارة الجو جد مرتفعة ولا من يحرك ساكناً، المنتخبون اليوم الأحد وكباقي الأيام يستمتعون بسياراتهم مع أولادهم في أفخم المقاهي والمسابح بمدينة فاس، ومقابل ذلك ساكنة تيسة تعاني في الجحيم الذي قررته لنفسها.

ومن هذا المنبر أحمل المسؤولية لساكنة تيسة، وبائعي الدجاج بالخصوص على عدم تأقلمهم مع وضع حاويات الأزبال لأن هم من لم يحافظوا عليها وكسروها وجعلوها خردة وكل واحد لا يتقبل أن توضع الحاوية أمام منزله أو محله التجاري، لأن بعض المواطنين ليس لديهم ثقافة النظافة.

كما نحمل المسؤولية لجميع المسؤولين بتيسة لأنهم لم يجتهدوا لإيجاد حل جدري وقطعي لهذه المهزلة فما بالك أن يأتوا بالتنمية لهذه البلدية المكلومة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-07-14 2019-07-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: