Advert Test
MAROC AUTO CAR

صندوق النقد الدولي يرصد تراجع في نمو الاقتصاد المغربي وتفاقم في عجزه التجاري

آخر تحديث : الأربعاء 17 يوليو 2019 - 12:14 صباحًا
Advert test

صندوق النقد الدولي يرصد تراجع في نمو الاقتصاد المغربي وتفاقم في عجزه التجاري

فاطمة وهاب

Advert Test

أكد الصندوق النقد الدولي في تقريره السنوي تفاقم العجز التجاري المغربي و تراجع في معدل نموه الاقتصادي ، ودعا اليوم ( الثلاثاء ) السلطات المغربية إلى مواصلة الإصلاحات لتقليص عجز الموازنة العامة والتوجه نحو نظام أكثر مرونة في سعر صرف الدرهم .

وجاء في التقرير أن العجز التجاري المغربي تفاقم ليصبح 5.4 بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي ، ويعود سبب هذا التفاقم إلى ارتفاع فاتورة الواردات من مواد الطاقة ومواد التجهيز ، بالرغم مت الأرقام الجيدة لصادرات السيارات والفوسفاط . مشيرا إلى معدل البطالة المرتفع والذي يقارب 10 بالمائة خصوصا لدى الشباب.

وأضاف الصندوق أن معدل نمو الاقتصاد تراجع بدوره إلى 3 بالمائة سنة 2018 ، بسبب الأداء المتوسط للقطاع الفلاحي الذي يساهم بأكبر نسبة في إجمالي الناتج الداخلي. وكانت المندوبية السامية للتخطيط قد أكدت الأسبوع المنصرم أنه يرتقب تراجع في معدل النمو لهذه السنة بنسبة 2.7 بالمائة.

ويشار أن هذه المؤسسة المالية وافقت على اتفاق يتيح للمغرب الاستفادة من خط وسيولة بقيمة ثلاثة مليارات دولار لمدة عامين،إذ سينتهي الاتفاق في دجنبر 2020.وحسب بيان للمؤسسة لم يسحب المغرب من هذ المبالغ المتاحة بمقتضى الاتفاق وإنما استمر في اعتباره اتفاقا وقائيا. ويستخدم هذا النظام كضمان للدول التي تعاني من مشاكل اقتصادية لطمأنة الأسواق الدولية ، ولا تحتاج الدول المستفيدة منه في أغلب الأحيان لاقتراص هذه المبالغ.

هذا ودعا صندوق النقد الدولي السلطات المغربية إلى العمل على تقليص الفوارق الاجتماعية و حماية الفئات الأكثر هشاشة ، مع التوجه نحو نموذج تنموي أكثر استيعابا للمواطنين يكون مبنيا على القطاع الخاص.فضلا عن مواصلة الاصلاحات لتقليص عجز الموازنة العامة ، والتوجه نحو نظام أكثر مرونة لسعر صرف الدرهم.و ضرورة إصلاح التعليم لخلق فرص عمل للنساء والشباب بالخصوص،مع مواصلة الجهود لمحاربة الفساد.

وتجدر الإشارة أن التقرير توقع تحسن معدل النمو في أفق 2024 ليبلغ 4.5 بالمائة . بالرغم من أن هذا التطور محفوف بمخاطر داخلية وخارحية، لاسيما مع تأخر تنفيذ الإصلاحات وتحقيق نمو أضعف مما يحققه الشركاء الأساسيون ، فضلا عن مخاطر جيوسياسية.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-07-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: